• الاثنين 07 شعبان 1439هـ - 23 أبريل 2018م

فتح الأبواب للجماهير والإعلام

جريميو يستعد في «الشعبة العسكرية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 ديسمبر 2017

مراد المصري وعبدالله القواسمة (أبوظبي)

جاء التدريب الأول لجريميو البرازيلي في أبوظبي، بملعب الشعبة العسكرية، عامراً بالحماس، ترقباً لخوض نهائي كأس العالم للأندية أمام ريال مدريد الإسباني غداً، وتم فتح الأبواب أمام وسائل الإعلام التي تابعت المران من البداية إلى النهاية، ولجأت إدارة جريميو إلى هذه الخطوة، تلبية لطلب جماهير النادي التي تحرص على متابعة الفريق في البطولة.

وركز ريناتو مدرب جريميو، على تجهيز اللاعبين نفسياً وجسدياً لمواجهة الغد التي لا تحتمل سوى الفوز، وسبق التدريب محاضرة استمرت دقائق عدة، تحدث خلالها مع اللاعبين، وأوضح خلالها أهمية الساعات المقبلة في مسيرة جريميو في البطولة، عندما يلتقي ريال مدريد غداً في مباراة لا تتكرر كثيراً وتحتاج من اللاعبين بلا استثناء تقديم كل ما في جعبتهم، لانتزاع الفوز، وإدخال الفرحة إلى قلوب الشعب البرازيلي، وتضمن المران فقرة الإحماء وجانباً تكتيكياً من دون الكشف عن ملامح التشكيل الذي يخوض مباراة ريال مدريد، فيما كانت وسائل الإعلام البرازيلية التي تابعت المران في حالة استنفار كامل طيلة الوقت للوقوف على الحالة الفنية والبدنية للاعبين، حيث بدت في حالة جيدة.

وكشف أليكساندر مينديز مساعد المدرب، عن أنه تواجد على مدرجات استاد مدينة زايد الرياضية، أمس الأول لحضور مباراة الجزيرة وريال مدريد، وقال: تابعت المباراة ورصدت العديد من الأخطاء التي يمكن الاستفادة منها، أردت التواجد عن قرب على أرضية الملعب وتأكدت من القوة الهجومية التي يملكها «فريق زيدان»، خصوصاً وجود البرتغالي كريستيانو رونالدو في المقدمة، ولا يمنع ذلك من مشاهدة بعض الأخطاء التي يمكن أن تقودنا إلى المفاجأة.

وأضاف: يجب أن نلعب أمامهم بنفس الطريقة التي قمنا بها طوال العام، إنهم يقومون بالضغط العالي، وبالتالي يجب علينا الاستفادة من الهجمات المرتدة السريعة، ستكون لنا فرصة لمباغتتهم في المباراة.

وقال ليو مورا أكبر لاعبي جريميو سناً (39 عاماً)، إن الفريق استفاد من يوم الراحة الذي حصل عليه، بعد وصوله إلى أبوظبي أمس الأول، وقال: قررنا فقط القيام بالمشي في «المول»، واستعادة طاقتنا عبر هذه الراحة التي منحنا إياها المدرب، فيما ننقل تركيزنا حالياً إلى مواجهة ريال مدريد في النهائي الذي يعتبر أحد أهم المباريات في مسيرة الجيل الحالي. ورد مورا على الانتقادات التي تعرض لها جريميو، بعد فوزه بصعوبة على باتشوكا في الأشواط الإضافية، وقال: لاعبونا يعشقون المباريات الكبيرة، لذلك سترون فريقنا بحالة مختلفة كلياً في مواجهة الريال، ومباراة باتشوكا كانت معقدة أكثر مما اعتقد البعض، وهو ما جعلنا نتأخر في حسمها، وجاهزون لمواجهة الريال، ونريد تقديم مباراة نهائية رائعة توافق تطلعات الجماهير، وأعتقد أن لقاء منافس قوي يجبرك على التحلي بالتركيز وبذل أقصى الجهد على أرضية الملعب، ونلعب مع «الملكي» باحترام من دون خوف على الإطلاق، وجريميو كبير، وقادر على مقارعة بطل أوروبا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا