• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

التدريب المسائي يكشف عن جاهزية الجميع

جولة في أبوظبي تجهز نجوم الريال للنهائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 ديسمبر 2017

أمين الدوبلي، محمد حامد (أبوظبي)

يواصل ريال مدريد تحضيراته استعداداً لموقعة نهائي مونديال الأندية أمام جريميو البرازيلي، وفي إطار هذه التحضيرات، حرص الجهاز الفني للفريق الملكي على منح اللاعبين الفرصة للقيام بجولة حرة في أبوظبي صباح أمس، مع إقامة تدريب استشفائي في المساء، وشملت الجولة التي قام بها نجوم الريال أهم معالم العاصمة، فقد ظهر سيرخيو راموس في متحف اللوفر، ومنه أطلق رسالته إلى العالم التي تؤكد أن أبوظبي هي أرض الثقافة والفن، وقال راموس: أنا هنا من أجل الفن والثقافة والأصدقاء.

أما لوكاس فاسكيز، فقد حرص على زيارة مسجد زايد الكبير، ومن هناك حرص على نشر صورته للعالم في رسالة حب وتسامح، مما يؤكد أن كرة القدم ونجومها يمكنهم أن يقوموا بمثل هذا الدور أفضل من غيرهم، وفي شوارع العاصمة، وتحديداً في منطقة الكورنيش ظهر أشرف حكيمي وعائلته وحرصوا على التقاط الصور التذكارية في أبوظبي، أما رونالدو وبقية النجوم فقد حرصوا على تناول الغذاء في جزيرة المارية في أحد المطاعم وسط أجواء تؤكد أن أبوظبي هي عاصمة الأمن الأكثر قدرة على توفير أجواء رائعة لزوارها.

وفي المساء أجرى فريق ريال مدريد حصة تدريبية على ملعب جامعة نيويورك بمشاركة جميع اللاعبين تحت إشراف زين الدين زيدان، وشهد المران حضوراً إعلامياً كبيراً، وقام زيدان بتوزيع اللاعبين على مجموعتين إحداهما التي شاركت أمام الجزيرة، واقتصرت تدريباتها على الاستشفاء، حيث لم تبذل جهداً كبيراً، وقاد المران معهم مدرب اللياقة البدنية.

أما المجموعة الثانية، فقد قادها زيدان بنفسه طول الوقت، وتحدث مع المدافعين، وشرح لهم بعض الأخطاء التي وقعت أمام الجزيرة، والتي أزعجته كثيراً، وبدا على كلامه الحدة، بما يعني أنه لن يسمح بتكرارها من جديد، وكما وضح من خلال الحصة التدريبية أمس، أيضاً أنه سيجري الكثير من التدريبات على المنظومة الدفاعية أمام جريميو البرازيلي في النهائي الذي يجمع بينهما غداً على استاد مدينة زايد الرياضية، ومن المؤكد أن راموس وكارفاخال وتوني كروس سوف يشاركون أمام جريميو. وكان زين الدين زيدان عقد جلسة مع لاعبيه بعد ظهر أمس تابع فيها مباراتين لجريميو حتى يتعرف على عناصر القوة والضعف فيه، وطلب من اللاعبين أن يضعوا كل تركيزهم في لقاء جريميو، وأن يؤجلوا التفكير في مباراة «الكلاسيكو» أمام برشلونة، مؤكداً أن مباراة جريميو في منتهى الأهمية، وأن حساباتها تختلف كثيراً عن مباراة برشلونة، وأن المباراتين مؤثرتان في مسيرة الفريق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا