• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

استعاد الذكريات بعد 11 عاماً

بوصوفة: إلغاء الهدف الثاني أصابني بالإحباط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 ديسمبر 2017

علي معالي (أبوظبي)

عندما زار الأسطورة الهولندية يوهان كرويف، مدرسة أياكس أمستردام، أبدى إعجابه بالمغربي مبارك بوصوفة، الذي انتقل بعد ذلك إلى تشيلسي، قبل أن يسطع نجمه مع أندرلخت البلجيكي، ولم تؤثر ولادة بوصوفة في هولندا على اختياره اللعب لـ«أسود الأطلس». أعادت مباراة الجزيرة وريال مدريد أمس الأول بوصوفة، إلى الوراء سنوات طويلة، وتحديداً 2006، وعمره وقتها 22 عاماً، وكان يرتدي قميص أندرلخت البلجيكي في «كأس البيرنابيو»، وأظهر المغربي مهارات ومستوى متميزاً أمام البرازيلي إيمرسون والإيطالي فابيو كانافارو.

أصاب الإحباط عدداً من لاعبي الجزيرة، بعد الهدف الملغى لبوصوفة، لأنه لو تم احتسابه لتغيرت أحداث المباراة، وهو ما جعل اللاعب يعترف بحدوث حالة من الإحباط النسبي بعد إلغاء الهدف، وهو أمر طبيعي، وقال: لم نصدق أنفسنا بأننا نحرز هدفاً ثانياً، لأن ذلك لو حدث بالفعل، لاختلفت تماماً، ولا يمكن إغفال الفرص العديدة التي أتيحت لريال مدريد خاصة في الشوط الأول، وفي المقابل قدم «فخر أبوظبي» عرضاً قوياً على مدار الشوطين.

وأضاف: ونجحنا في تقديم 45 دقيقة جيدة، وصنعنا العديد من الفرص الكفيلة أيضاً بإحراز أكثر من هدف، ولكنها كرة القدم، وضاعت من الريال العديد من الهجمات. وعن مواجهة مواطنه أشرف حكيمي، قال: سعدت بوجوده في تشكيلة الريال الفريق الأول في العالم، وهو ما يؤكد أن حكيمي موهبة كبيرة، وأتمنى له مستقبلاً كبيراً. وقال: شخصياً لم أكن خائفاً مطلقاً من مواجهة ريال مدريد، ومباراة باتشوكا المقبلة، لا بد أن نستعد لها بقوة، وهدفنا المركز الثالث، وهذا يعني أننا نخطط للانتصار مهما كانت قوة المنافس المكسيكي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا