• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بتوجيهات محمد بن زايد

6 ملايين درهم من «أبوظبي الرياضي» دعماً لاتحاد المعاقين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يناير 2014

أسامة أحمد (الشارقة)- بتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة خصص مجلس أبوظبي الرياضي 6 ملايين درهم دعما لاتحاد المعاقين.

ووجه محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين الشكر إلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على توجيهات سموه بدعم المعاقين، مبينا أن هذا الاهتمام والدعم الكبيرين كانا وراء وصول «فرسان الإرادة» إلى منصات التتويج، مثمنا المكارم السخية للقيادة الرشيدة بدعم المعاقين وتوفير عوامل النجاح لهذه الشريحة الفاعلة من أجل رفع علم الدولة عاليا خفاقا.

كما أشاد رئيس اتحاد المعاقين بدعم مجلس أبوظبي الرياضي وإدارة التخطيط الاستراتيجي والتميز المؤسسي بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة خلال مرحلة إعداد الاستراتيجية الخاصة باتحاد المعاقين والمؤسسات التي رعت منتخباتنا الوطنية خلال الفترة الماضية ووسائل الإعلام المختلفة، مطالبا بالمزيد من تسليط الضوء على أنشطة وبرامج الاتحاد خلال المرحلة المقبلة من أجل دفع مسيرة الألعاب المختلفة إلى الأمام حتى ينجح «فرسان الإرادة» في رسم صورة طيبة عن رياضة المعاقين بالدولة في المحافل القارية والدولية كافة.

وقال الهاملي: نطمح للمزيد من النجاحات خلال المرحلة المقبلة التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية وتقدير المسؤولية بعد أن تبوأت رياضة المعاقين مكانة مرموقة في الخريطة العالمية.

وثمن الهاملي المجهود الكبير الذي تقوم به الأندية المختلفة بالدولة والتي تعد شريكا أساسيا مع اتحاد المعاقين في تهيئة الأبطال للظهور بمظهر مشرف من أجل الوصول إلى منصات التتويج، مشيرا إلى أن الإنجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية كانت نتاج جهد بذله الجميع على كافة الصعد.

وقال رئيس اتحاد المعاقين إن الإنجازات التي حققها «فرسان الإرادة» خلال الفترة الماضية سيكون لها مردودها الإيجابي على مسيرة المنتخبات الوطنية المختلفة، مؤكداً أن أبطالنا أعلنوا التحدي للمشاركات الخارجية المقبلة من أجل مواصلة مسيرة النجاح بقوة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا