• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م
  02:16    الجبير في مؤتمر المعارضة السورية بالرياض: لا حل للأزمة دون توافق سوري        02:25    وسائل إعلام في زيمبابوي: خليفة موجابي سيؤدي اليمين الدستورية الجمعة    

وصول الفرقاطة السعودية المتعرضة لهجوم الحوثيين إلى جدة

الرياض: حادث الفرقاطة الإرهابي لن يوقف عمليات التحالف في اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 فبراير 2017

جدة، الرياض (وكالات)

أكد الفريق أول ركن عبد الرحمن بن صالح البنيان رئيس هيئة الأركان العامة في المملكة العربية السعودية ، أن الحادث الذي تعرضت له الفرقاطة لهجوم الأسبوع الماضي من قبل مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية لن يثني قوات التحالف العربي من دعم الشرعية في اليمن ومواصلة عملياته العسكرية. وقال البنيان خلال استقباله أمس الفرقاطة سفينة جلالة الملك «المدينة» التابعة للقوات البحرية الملكية السعودية، إلى قاعدة الملك فيصل البحرية بالأسطول الغربي في جدة» إن قوات التحالف ستواصل عملياتها العسكرية في اليمن حتى تحقيق هدفها الرئيسي في مساعدة الشعب اليمني والحكومة الشرعية، في استعادة الدولة، وحماية مقدرتها من المليشيا الحوثية الانقلابية».

وأضاف البنيان في تصريح لوكالة الأنباء السعودية(واس) «أن الحادث الإرهابي الانتحاري، يؤكد مجدداً أهمية التصدي للمليشيا الانقلابية التي باتت تشكل خطراً إقليمياً..مبينا أن استخدام ميناء الحديدة الذي يقع تحت سيطرة الانقلابيين الحوثيين، لشن عمليات إرهابية يمثل تهديداً صريحاً لسلامة خطوط الملاحة الدولية، إضافة إلى تأثير ذلك على تدفق المساعدات الإغاثية والإنسانية والمساعدات الطبية للميناء وللمواطنين اليمنيين». وعبر رئيس هيئة الأركان العامة عن فخر واعتزاز رجال القوات المسلحة السعودية بالمشاركة في العمليات العسكرية في تحالف دعم الشرعية في اليمن، من خلال كافة أفرعها ومنها الفرقاطة التي تعرضت لهجوم إرهابي أثناء قيامها بدوريات في السواحل المحيطة باليمن الشقيق، لحماية المياه الإقليمية للمملكة واليمن، إضافة إلى ضمان وسلامة خطوط الملاحة الدولية في مضيق باب المندب الاستراتيجي.

وكانت قد وصلت أمس الفرقاطة سفينة جلالة الملك «المدينة» التابعة للقوات البحرية الملكية السعودية، إلى قاعدة الملك فيصل البحرية بالأسطول الغربي في جدة والتي تعرضت الأسبوع الماضي لهجوم إرهابي من قبل مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية أثناء قيامها بدورية مراقبة جنوب البحر الأحمر. وفي هجوم نادر في البحر الأحمر، استشهد بحاران سعوديان عندما تعرضت الفرقاطة أثناء قيامها بدورية مراقبة غرب ميناء الحديدة الأسبوع الماضي «لهجوم إرهابي من قبل 3 زوارق تابعة للمليشيات الحوثية»، بحسب قيادة التحالف العربي.

وقامت الفرقاطة بالتعامل مع الزوارق «بما تقتضيه الحالة» إلا أن أحد الزوارق اصطدم بمؤخرة السفينة مما نتج عنه «انفجار الزورق ونشوب حريق في مؤخرة السفينة حيث تم التحكم بالحريق» وإطفائه من قبل طاقم البحارة. لكن الحادث أدى رغم ذلك إلى استشهاد البحارين الاثنين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

وبعيد الحادث، قال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية أن البحرية أمرت بنشر مدمرة قبالة سواحل اليمن رداً على الهجوم، موضحاً أن «يو اس اس كول»، التي تدير العمليات في الخليج، تتمركز الآن في منطقة باب المندب، المضيق الواقع جنوب غرب اليمن.