• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

«أبوظبي للتوفيق» ينظم برنامجاً لتأهيل وإعداد المحكمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 يناير 2013

أبوظبي (الاتحاد) - ينظم مركز أبوظبي للتوفيق والتحكيم التجاري التابع لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي بالتعاون مع مركز التحكيم التجاري لدول مجلس التعاون الخليجي ومعهد التدريب والدراسات القضائية في أبوظبي، برنامج تأهيل وإعداد المحكمي، وذلك بمقر الغرفة في أبوظبي خلال الفترة من 27 إلى 30 يناير الجاري.

وبحسب بيان صحفي أمس، يهدف البرنامج إلى إعداد وتأهيل المحكمين في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية للمساهمة في تأهيل الكوادر للعمل في فض المنازعات التجارية بطرق بديلة، وكذلك المساهمة في تخفيف الأعباء عن القضاء العادي بطرق بديلة ونشر ثقافة التحكيم التجاري بشكل علمي وتطبيقي في المجتمع الخليجي و العربي وإلقاء الضوء على منظومة التحكيم التجاري الوطني في دول مجلس التعاون الخليجي.

كما يهدف البرنامج إلى التعريف بالتحكيم و طبيعته القانونية و الحد الفاصل بين الحكم الوطني والحكم الدولي والتعريف بدور القضاء العادي في المنظومة التحكيمية وإلقاء الضوء على الجوانب القانونية في العقود و تأثيرها في المنظومة التحكيمية وتعزيز مفهوم التحكيم في منازعات الاستثمار و العقود الدولية، بالإضافة إلى التعريف بالتحكيم ومراكز التحكيم، و قواعد اليونسيترال، واستعراض مجموعة من الأحكام الصادرة من هيئات المركز. وتتضمن المرحلة الأولى من البرنامج الذي يقام بعنوان «اتفاق التحكيم وضوابط صياغته» التعريف بصور اتفاق التحكيم وشروط صحة اتفاق التحكيم (الشكلية، الموضوعية، الأهلية) وآثار التحكيم وتفسير اتفاق التحكيم، واستقلاله عن العقد وضوابط صياغة اتفاق التحكيم.

يشارك في البرنامج 40 مشاركاً من مهندسين وخبراء ومحاميين وقضاة ومهتمين بشؤون التحكيم، ويحاضر في البرنامج نخبة من المحكمين بإشراف الدكتور مجدي إبراهيم قاسم المدير التنفيذي لمركز أبوظبي للتوفيق والتحكيم التجاري.

وأكد محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي على أن تنظيم هذا البرنامج يأتي في إطار سياسة الغرفة والمركز لتقديم برامج تدريبية عالية المستوى ومتقدمة لتزويد المشاركين وتمكينهم من الوسائل المستخدمة في إدارة وتسوية المنازعات التجارية وتعزيز ثقافة التحكيم في أوساط الشركات والمؤسسات العاملة في إمارة أبوظبي وتشجيع الشركات والمؤسسات على الاستفادة من خدمات مركز أبوظبي للتوفيق والتحكيم التجاري وخبرته الواسعة والمميزة في هذا المجال.

وقال إن مركز أبوظبي للتوفيق والتحكيم التجاري هو إحدى مبادرات الغرفة الهادفة إلى تهيئة كافة التسهيلات لأعضائها وبما يسهم في تطوير أعمالهم التجارية واستقرارها ويعمل على حل الإشكالات الناجمة عن العلاقات التجارية بفاعلية ويسر عن طريق التحكيم التجاري ويستعين المركز لتحقيق ذلك بأصحاب الخبرات و الكفاءات المتخصصة في هذا المجال ويقدم المركز خدماته في إطار من الخصوصية والسرية والمحافظة على معلومات وأعمال الشركات والمؤسسات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا