• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

بطولة شادية ومحمود مرسي وحسين فهمي

علاقات متشابكة في «أمواج بلا شاطئ»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 ديسمبر 2017

القاهرة (الاتحاد)

«أمواج بلا شاطئ».. فيلم درامي اجتماعي مهم، مأخوذ من رواية للأديب ثروت أباظة استوحاها من حياة الملك فاروق والملكة نازلي وأحمد حسنين باشا، وشارك في مسابقة وزارة الثقافة، وحصلت شادية على جائزة التمثيل الأولى عن دورها فيه.

دارت أحداثه حول شاب وسيم في مقتبل حياته العملية «نادر»، يحيا حياة الأثرياء مع والدته الأرملة «نازك»، ويقوم بالإشراف عليهم صديق والده «صالح» الذي يتولى إدارة شركتهم، ويكتشف نادر علاقة عاطفية بين والدته وصالح تعصف بتفكيره، فيحاول الانتقام من والدته بإقامة علاقة مع فتاة ليل «ميمي»، تعتقد أنه جاء لينتشلها من الضياع، ثم تختلف المقاصد والغايات وتتعقد الأمور.

الإعداد

وشارك في بطولة الفيلم الذي عرض 1976 شادية وجسدت شخصية «ميمي»، وحسين فهمي «نادر»، ومحمود مرسي «صالح»، وعادل أدهم وليلى فوزي ومديحة كامل وعلي الشريف عن قصة وحوار ثروت أباظة وإخراج أشرف فهمي وسيناريو مصطفى محرم الذي قال: بعد فيلم «امرأة عاشقة» لشادية ومحمود مرسي وحسين فهمي، بدأنا أنا وأشرف العمل في الإعداد لـ«أمواج بلا شاطئ»، وكان قد اختار كاتباً للسيناريو من خريجي معهد السينما، ولكنه لم يحقق لأشرف ما كان يطمح إليه، واتصل بي وعندما قابلته أعطاني الرواية وطلب مني قراءتها، وسألته عن الموضوع، فأخبرني بما حدث، وحاولت أن أقرأ الرواية فلم أستطع واستغربت من الأسماء التي اختارها ثروت أباظة لشخصياته، وطلبت من أشرف عقد مقابلة مع أباظة، فاكتفيت منه بذلك، معالجة سينمائية نالت إعجابه، ثم كتبت السيناريو، وأرسلوا السيناريو لرشدي أباظة فكان مشغولاً بالعمل في فيلمين.

المفاجأة

وأسند المخرج الدور إلى محمود مرسي الذي فرح به، لأنه هذه المرة لا تخونه زوجته بل هو الذي يخون، وأسند دور الابن لحسين فهمي والأم لليلى فوزي، وكان في السيناريو دور في غاية الأهمية لامرأة الليل، وكان يبدأ تقريباً بعد ثلث الفيلم أو أكثر، وكنت أطمع إلى أن توافق ناهد شريف عليه، وجدت أشرف فهمي يسألني عن رأيي لو أرسلنا السيناريو لشادية لتقوم به، ووجدت نفسي أصيح فيه باستنكار: أنت مجنون؟ ولم يعبأ بتخوفي وأرسل السيناريو إلى شادية من دون أن أدري، وكانت المفاجأة أنها وافقت على القيام به.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا