• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

هيمينا رودريجيز تدعو إلى التعاون الإقليمي لحمايتها

السلحفاة الخضراء تحافظ على البيئة البحرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 ديسمبر 2017

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

أكدت الدكتورة هيمينا رودريجيز، مدير مشروع الحفاظ على السلاحف بجمعية الإمارات للحياة الفطرية، أن السلاحف البحرية تلعب دوراً في الحفاظ على صحة النظم البيئية البحرية المهمة للإنسان، عبر المساهمة في تحقيق توازن بين الشبكات الغذائية البحرية، وتسهيل دورات العناصر الغذائية في الموائل المختلفة، كالشواطئ الرملية، ومروج الأعشاب البحرية والشعاب المرجانية، حيث تعد هذه الموائل حيوية لرفاه وحياة البشر، لأنها تقدم مجموعة من خدمات النظم البيئية للإنسان، بما في ذلك الحفاظ على المخزون السمكي، وتوفير محيطات صحية لممارسة الأنشطة الترفيهية والسياحة البيئية.

وأضافت:«تواصل مبادرة جمعية الإمارات للحياة الفطرية للحفاظ على السلاحف الخضراء في الخليج العربي للعام الثاني مساعيها نحو توحيد جهود الجهات المعنية على المستويين المحلي والإقليمي الهادفة إلى المحافظة على السلاحف البحرية في دولة الإمارات وسلطنة عُمان، حيث نجحت في تعقب أكثر من 11 سلحفاة خضراء جديدة خلال عام 2017، ليصل عدد السلاحف التي تتعقبها منذ عام 2016 إلى 35 سلحفاة.

وفي دولة الإمارات، تركز جمعية الإمارات للحياة الفطرية في عام 2017 على سواحل رأس الخيمة وجزيرة بوطينة في أبوظبي، حيث تتواجد السلاحف الخضراء التي تتغذى على الأعشاب البحرية الوفيرة، وحتى اليوم، تشير البيانات الصادرة من خلال متابعة خطوط سير السلاحف إلى العلاقة المباشرة بين هذه المراعي الخضراء في دولة الإمارات ومناطق التعشيش الهامة مثل محمية رأس الحد للسلاحف في سلطنة عُمان، الأمر الذي يعزز الحاجة إلى المزيد من التعاون الإقليمي لحماية هذه الأنواع المهددة بالانقراض، ومن المثير للاهتمام أن سلحفتين من التي يتم تعقبها في الإمارات قد قامتا برحلات هجرة مؤقتة في مياه الخليج العربي، إلا أن الغرض من هذه التحركات غير التقليدية سيبقى غير معروف حتى يقوم فريق الجمعية بالكشف عن المزيد من المعلومات خلال الأعوام القادمة.

تقنيات علمية

وتضيف:« تستخدم مبادرة الحفاظ على السلاحف الخضراء في الخليج العربي تقنيات علمية متطورة، مثل التعقب عن طريق الأقمار الصناعية والتحليل الجيني لتحديد «المناطق المهمة للحفاظ على السلاحف ITA» في البحر، والتي يمكن استخدامها لتوجيه الإجراءات المتواصلة للحفاظ على السلاحف، وتقديم الدعم اللازم لصناع القرار لحماية السلاحف وموائلها بشكل فعال في دولة الإمارات العربية والمنطقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا