• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

قدم واجب العزاء في وفاة الشهيد جمعة الحمادي

محمد بن زايد: مصابنا وعزاؤنا واحد وراياتنا ستظل مرفوعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أغسطس 2015

الشارقة (وام) زار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، منزل أسرة الشهيد جمعة جوهر جمعة الحمادي الذي استشهد أثناء تأديته واجبه الوطني ضمن القوات المشاركة في عملية «إعادة الأمل» للتحالف العربي للوقوف إلى جانب الشعب اليمني وحكومته الشرعية. والتقى سموه والد وأبناء وعائلة الشهيد وذويه خلال الزيارة التي قام بها أمس إلى مجلس العزاء في منطقة الصبخة بإمارة الشارقة. وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن خالص مواساته وتعازيه لوالد شهيد الواجب وإخوانه وذويه، سائلاً الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم الجميع وأهله وذويه جميل الصبر والسلوان. وقال سموه لوالد الشهيد: «إن شهداءنا هم أبناؤنا جميعاً كأسرة إماراتية واحدة، فمصابنا وعزاؤنا واحد، ننظر إليهم بعين الفخر والاعتزاز، ونسأل المولى عز وجل أن يرحمهم ويرفع درجاتهم، وأن يجزل لهم الأجر والثواب». وأكد سموه أن تضحياتهم وما قدموه من شجاعة وإقدام لتظل رايتنا مرفوعة في ساحات الحق والواجب، تعطي المثل والقدوة في معاني الوطنية والفداء، وستبقى حاضرة في سجل الوطن وذاكرته، رمزاً للتضحية والولاء والانتماء، ومصدراً للفخر، وقدوة لكل أبناء الوطن، وسيذكر التاريخ بمزيد من الفخر تضحيات أبناء الإمارات ووقوفهم إلى جانب الأشقاء في الدفاع عن الحق ونصرة المظلوم والتصدي معهم للمخاطر ومختلف التحديات التي تستهدف أمن دولنا واستقرارها ووحدتها الوطنية. ورافق سموه خلال الزيارة سمو الشيخ زايد بن محمد بن زايد آل نهيان، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، وجمعة أحمد البواردي المستشار العسكري لصاحب السمو نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض