• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أصبحنا جسداً واحداً في ساحات المواجهة

خالد بحاح: شكراً دار زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أغسطس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكد خالد بحاح نائب الرئيس اليمني رئيس مجلس الوزراء، أن أبناء اليمن والمخلصين منهم لن ينسوا ما قدمته الإمارات لتحرير عدن وما حولها، وما تقدمه دول التحالف عامة وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية.

وأضاف: «علاقتنا بدار زايد تعمّدت في ساحات عدن، بعد أن أصبحنا جسدا واحدا في ساحات المواجهة، وسيثمر ذلك إخاء ووفاء دائمين».

وقال عبر حسابه الرسمي على «الفيسبوك»: «حين يكون الإنسان محور الاهتمام الأول، وحين تكون النيات صادقة والسواعد يشد بعضها بعضا، يصبح المستحيل سهل المنال ولا ثمّة «صعب» يعمّر طويلا، ويصبح الممكن سيد الموقف.

وتابع: «إن الوصول إلى القمة ليس دربا مفروشا بالورود بكل تأكيد، والوصول إليها لا يحتمل العجلة مطلقا فالتعثر حينها يكون كارثيا، ويمكن لنا أن نتذكر شعلة الأولمبياد التي تلف العالم، حيث يتعاقب على الطواف بها جمعٌ من الناس بسكينة وثبات، حتى تستمر في التوهج والبقاء وتصل إلى القمة».

وأردف: «أدرك كل ذلك الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله تعالى، وفطن للغد في يومه، فأسس قاعدة صلبة وأرسى دعائم متينة تضمن غدا مشرقا تتضح ملامحه يوميا بجلاء، وأعطى نموذجا للاتحاد العادل، الذي يقوّي ولا يضعف ويعطي ولا يقصي، وحين أفضى إلى ربه وجد الذين من بعده أنفسهم أمام خريطة طريق تستدعي الإرادة والخطى الواثقة لتحقيق ما رسمه الشيخ زايد رحمه الله».

وقال: طب ميتا يا أبا خليفة، فملامحك تحاكينا في كل وجهٍ إماراتي، ودمك يسري في كل وريد فيهم، الإمارات حكومة وشعبا وجندا تستحضرك مع كل طلعة فجر، وحين يجِد الجَد هم في الطليعة، مضيفا: «شاهدناهم في عدن وقد وهبوا أرواحهم رخيصة نصرة لنا أبناء اليمن، وخبرناهم أشاوس وغيورين يتقدمون الصفوف، صافحناهم بحرارة واحتضناهم، وحين تلاقت الأعين رأينا شيئا منك في حدقاتهم».

وختم حديثه قائلا: «شكرا لخليفة الشيخ زايد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لدعم سموه ومساندته، وشكرا لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على وقوف سموه وسنده وكرمه، وشكراً لأبي خالد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، فمواقف سموه تجاه اليمن ستبقى خالدة وجميع أبناء الشيخ زايد، وشكرا لكل بواسل الإمارات الذين سطروا ملاحم الإخوة الحقّة، وشكرا شعب الإمارات رجاله ونساءه وشيوخه وشبابه».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض