• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

إعادة تدويره واستثماره لخدمة المجتمع

«الكتاب المستعمل».. كنز المعرفة لذوي الاحتياجات الخاصة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 فبراير 2016

أزهار البياتي (الشارقة)

من جديد ينطلق مهرجان الكتاب المستعمل بين ربوع الشارقة وطبيعتها الخلابة، ليعود بدورته السادسة على مدى 5 أيام متتاليات بين 23- 27 من شهر فبراير الجاري، مفترشاً مساحات خضراء من حديقة النخيل المطلة على ضفاف بحيرة خالد، محتفياً بتظاهرة ثقافية واجتماعية بديعة نظمتها مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، لتلتقي من هناك إرادات عدة تجتمع على الخير، والعمل التطوعي، والتكافل المجتمعي، ضاربة مثلاً عليا لقيم التعامل النبيل بين فئات المجتمع كافة، ومروجة لثقافة المطالعة والقراءة للجميع.

ووفق هذا الإطار الحضاري الراقي الذي ينادي بإعادة تدوير الكتاب المستعمل واستثماره من جديد كرافد معرفي متداول بين فئات اجتماعية مختلفة، فقد استقبلت مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية في هذا الموسم أكثر من 300,000 كتاب وعنوان في شتى ميادين الآداب والعلوم والمعارف واللغات، معززة من جديد شعار المهرجان «كنز المعرفة»، والذي عكس بدوره تضافر جهود الذين ساهموا بإثراء حراكه الثقافي وتأكيد طابعه الخيري، ليعكس في أبعادا إنسانية نبيلة.

دعم كبير

حول هذا المعرض، تقول منى عبدالكريم مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية: «هو حدث ثقافي واجتماعي بدأنا بتنظيمه منذ عام 2006، ونحضر له في كل دورة وفق استراتيجية وخطة مدروسة ومطورة، بهدف خلق رؤية جديدة ووجه مختلف من أوجه التبرع الخيري، داعين كل فئات المجتمع ومن كافة الجنسيات والأعراق، للمساهمة معنا بالاستغناء عن كل ما يزيد على حاجاتهم من الكتب والمطبوعات، بحيث نعمل على تدويرها وطرحها للاستثمار، فنستفيد من الكتب القديمة والمستعملة ونعيد عرضها وبيعها بأسعار زهيدة تكون في متناول الجميع، مستثمرين مردودها المادي في ترقية خدمات المدينة وصالح المعاقين المنتسبين لها».

وتضيف أن المهرجان لا يقتصر دوره على العائد والمردود المادي فقط، بل يساهم في رفع مستوى الوعي المجتمعي بمطالب واحتياجات المعاقين، كما يسلط الضوء على أهمية وجودهم وحقهم الطبيعي والمشروع في المجتمع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا