• الخميس 10 شعبان 1439هـ - 26 أبريل 2018م

5.5 مليون متابع تمنح جريميو لقب وصيف «السوشيال ميديا»

«الملكي» يعبر كل الحدود بـ5 لغات و6 حسابات!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 ديسمبر 2017

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

تحظى الأندية المشاركة ببطولة كأس العالم للأندية بحضور قوي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تعكس شعبيتها الجارفة التي تتمتع بها، ويتقدم هذه الأندية بالتأكيد نادي ريال مدريد الذي تجاوزت شعبيته حدود إسبانيا، لتصل إلى شتى بقاع العالم، إذ يتابع أخبار «الملكي» اليومية مئات الملايين، على عكس كل الأندية المشاركة التي تقتصر شعبيتها داخل حدود الدول التي تتبع لها.

ولريال مدريد 6 حسابات رسمية معتمدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي اثنان منهما باللغة الإسبانية، ففي موقع تويتر يتحدث النادي الملكي مع جماهيره وأنصاره من شتى أنحاء العالم، عبر 5 لغات هي الإسبانية والفرنسية والإنجليزية واليابانية والعربية، فيما يبلغ مجموع المتابعين لكل هذه الحسابات نحو الـ45 مليون متابع، أما على موقع الفيسبوك فيبلغ عدد متابعيه ما يقرب من 103 ملايين متابع، وهي أرقام عند النظر إليها فإنه من الصعوبة رصد حسابات الأندية الأخرى، التي لا تقارن بعدد متابعي الريال، والذين يناهز عددهم عبر موقعي تويتر وفيسبوك وحدهما دون غيرهما الـ150 مليون متابع.

ويغرد نادي ريال مدريد وحيداً على صعيد المتابعين لحساباته الرسمية، في حين أن الأندية الأخرى بعيدة كل البعد عن هذا العدد الهائل من المتابعين، فنادي جريميو البرازيلي الذي أوفد المئات من متابعيه لحضور مواجهتيه في نصف النهائي والنهائي، يبلغ عدد المتابعين له على تويتر أكثر من 2.5 مليون متابع، ويبلغ عدد متابعيه على الفيسبوك 3 ملايين تقريباً. نادي باتشوكا المكسيكي يبلغ عدد متابعيه 740 ألف متابع على تويتر و926 ألف متابع عبر الفيسبوك، في حين أن نادي أوراوا الياباني يبلغ عدد متابعيه ما يقرب من 359 ألف متابع على تويتر وحده، أما عدد متابعي الجزيرة الذي غير عنوانه على موقع تويتر إلى «نادي الجزيرة - الفخر العالمي» فيبلغ 53 ألف متابع ويحل خلفه نادي الوداد بما يقرب من 25 ألف متابع، علماً بأن عدد متابعي النادي المغربي مختلف كلياً على موقع الفيسبوك، ويتخطى المليون متابع.

وتتفاوت أعداد المتابعين للأندية المشاركة بحسب منصة التواصل الاجتماعي الأكثر استخداماً في كل بلد على حدة، فتويتر يعتبر الأكثر استخداماً في منطقة الخليج بشكل عام، ومؤشراً على حجم الشعبية التي يتمتع بها هذا النادي أو ذاك، والحال ينطبق على الفيسبوك أو الإنستجرام وغيرها من المنصات التي باتت جزءاً لا يتجزأ من حياة الإنسان في القرن الواحد والعشرين.

واتحدت الغالبية العظمى من حسابات الإماراتيين والعرب خلف الجزيرة في مباراته أمس أمام ريال مدريد في نصف نهائي كأس العالم للأندية، في مؤشر يدل صراحة إلى أهمية الإنجاز التاريخي الذي حققه «فخر أبوظبي» في هذا الاستحقاق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا