• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

باريوس يعلن التحدي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 ديسمبر 2017

العين (الاتحاد)

يعتبر لوكاس باريوس لاعب باراجواي والأرجنتيني الأصل، إحدى أساطير جريميو البرازيلي، خاصة على صعيد الجماهير، وصاحب مسيرة رائعة، من واقع المحطات المهمة التي تنقل فيها اللاعب، بداية من الدوري التشيلي، وبروسيا دورتموند الألماني، وحصد معه «البوندسليجا» مرتين وكأس ألمانيا من 2010 إلى 2012، فضلاً عن لقبين للدوري مع جوانزو الصيني، ولعب أيضاً لسبارتاك موسكو، ومونبيليه الفرنسي، وبالميراس البرازيلي، وانتقل العام الماضي إلى جريميو. وأعلن باريوس التحدي مبكراً بمجرد الفوز على باتشوكا، والاقتراب من المنافسة على لقب مونديال الأندية، وقال: اللعب في نادٍ كبير مثل جريميو يضعك دائماً مسؤولية كبيرة، ونقاتل على اللقب، ونستحق التتويج به بعد موسم استثنائي، وقادرون على ذلك، في ظل الإعداد الجيد، والدعم الكبير الذي نجده بالمدرجات. وأضاف: مررت في مسيرتي بتجارب جيدة للغاية، إلا أن اللعب في جريميو، وأميركا الجنوبية عموماً ينطوي على مسؤولية كبيرة، وعلينا أن نتعايش مع هذا الضغط، إنها مسؤولية رائعة.

وعن المباراة النهائية، بعد تخطي باتشوكا، قال: لن تكون سهلة بأي حال، وهي قتالية وحماسية، وكل فريق يبحث عن الظفر باللقب، نقف أمام تحد جديد وكبير، وعلينا أن نكون على قدر المسؤولية فيه. وتحدث باريوس عن إرهاق زملائه اللاعبين من موسم شاق، وأيضاً جدول مضغوط للبطولة، وأوضح أن التربع على قمة قارة أميركا الجنوبية أمر ليس بالسهل، ويضع الفريق كله تحت مسؤولية كبيرة، وضرورة القتال في الملعب للدفاع عن سمعة الكرة في أميركا الجنوبية والبرازيل تحديداً، وقال: قوة الفريق ووحدته وروحه الجماعية العالية، بعيداً عن الأنانية أهم العوامل التي تمكننا من ترك بصمه في البطولة. وبنظرة على مسيرة باريوس مع جريميو، لعب 13 مباراة في كوبا ليبرتادوريس التي توج الفريق بلقبها، وسجل 6 أهداف، ليكون ثاني أفضل هدافي الفريق، بينما أحرز 18 هدفاً عام 2017 مع جريميو محلياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا