• الخميس 10 شعبان 1439هـ - 26 أبريل 2018م

جمعتهم «الساحرة المستديرة» على مائدة التاريخ

الجماهير: لوحة ابهار في «مدينة زايد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 ديسمبر 2017

أمين الدوبلي(أبوظبي)

خرج المشهد الجماهيري في استاد مدينة زايد الرياضية مفعماً بالحيوية والجمال والروعة، فقد امتلأت المدرجات عن آخرها بالمشجعين قبل أكثر من ساعتين علي بداية المباراة، واصطف عشاق الساحرة المستديرة للاستمتاع بفنون الكرة، في يوم خالد لمسيرة الرياضة الإماراتية، بعدما صنع «فخر أبوظبي» التاريخ في هذه البطولة بإقصاء بطلي أوقيانوسيا وآسيا، ليسجل ممثل العاصمة اسمه بحروف من ذهب في لحظة استثنائية.

لم تتوقف الجماهير التي تابعت مباراة الأمس عن التشجيع، إذ استعدت أياماً من أجل لحظة المتعة، فرسمت لوحة من الإبهار وحولت الملعب إلى نجمة في سماء العاصمة، تشع بنورها من كل زاوية، وتخطف أنظار الجميع ببريقها لتثبت للعالم قدرات أبوظبي على تخطي كل الحدود.

مشهد الجماهير المحتشدة أمس، أعاد مشاهد ليال لم تنم فيها أبوظبي، سطرت خلالها الرياضة الإماراتية بطولات، رفرف معها العلم الإماراتي عالياً خفاقاً في سماء المجد، وخفقت معه القلوب.

جماهير من كل الجنسيات، ومختلف القارات، لم يمنعها اختلاف اللغة، ولم تقف المسافات حائلاً أمام حضورها، ولم تحول الظروف والارتباطات وتنوع الثقافات، دون توحدها في رسم المشهد، الذي جاء بارعاً.

وجسد الجمهور حالة التسامح التي تعيشها الإمارات، وكتبت صفحة في رسالتها إلى العالم بأنها موطن السلام، وقبلة المبادرات، وأنشودة الإبداع التي تخترق حدود الخليج، لتقدم نموذجاً فريداً تشرف به آسيا، وتفتخر به منطقتنا العربية.

روعة المشهد الذي خلفه توافد الجماهير منح لاعبي الجزيرة بعضاً من الثقة، فعبروا في مشهد تلقائي عن تمسكهم باللحظة التاريخية، عندما نزلوا إلى الملعب قبل ساعة ونصف من اللقاء، ليستطلعوا المشهد في الملعب، ويتلمسوا أرضيته، ويتأكدوا أنهم يعيشون واقعاً لم تقلل من بهجته وخلوده صعوبة المواجهة مع بطل أوروبا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا