• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

استقبل حاكم عام أستراليا واستعرض معه العلاقات القائمة

محمد بن زايد: رؤية خليفة وراء قوة علاقة الإمارات بأصدقائها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أغسطس 2015

أبوظبي (وام) استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس في مجلس سموه بقصر البحر بيتر كوسجروف حاكم عام كومنولث أستراليا. ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بحاكم عام استراليا، وأشاد سموه بمستوى العلاقات القوية التي تجمع البلدين الصديقين والتي تتعزز وتتطور وفق رؤية مشتركة تهدف إلى الارتقاء بها إلى آفاق ارحب وأوسع في ظل مرور أربعين عاماً على قيامها. وأشار سموه خلال اللقاء إلى أن رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في توثيق عرى الصداقة والتعاون مع البلدان الصديقة، أسست لمنهج ومبادئ عمل في السياسة الخارجية والعلاقات الدولية، وهو ما نلمسه في قوة ومتانة العلاقات التي تجمع دولة الإمارات بالدول الصديقة، ومن بينها أستراليا من خلال إقامة شراكات اقتصادية وتنموية تساهم في التنمية والتطوير في القطاعات كافة. من جانبه، قدم حاكم عام أستراليا تعازيه لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في شهداء الوطن الثلاثة «العريف أول جمعة جوهر جمعة الحمادي والشهيد العريف أول خالد محمد عبدالله الشحي والشهيد العريف أول فاهم سعيد أحمد الحبسي» الذين قضوا دفاعاً عن الحق والعدل، ورفع الظلم عن الأشقاء في اليمن ضمن التحالف العربي لإعادة الأمل في الجمهورية اليمنية. وأثنى على متانة العلاقات التي تربط بين دولة الإمارات العربية المتحدة وأستراليا بمناسبة مرور 40 عاماً على قيامها شهدت خلالها تطوراً هائلاً في مختلف المجالات. واستعرض الجانبان خلال اللقاء العلاقات القائمة بين دولة الإمارات وأستراليا، خاصة في المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية والسبل الكفيلة بتطويرها وتنميتها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين. وأكد الطرفان أن العلاقات القائمة بين البلدين علاقات متميزة وراسخة وتحظى باهتمام ودعم قيادتي البلدين في مختلف المجالات، التي تعود بالفائدة والمنفعة على الشعبين الصديقين. وجرى خلال اللقاء تبادل وجهات النظر حول المستجدات الإقليمية والدولية، إضافة إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك خاصة فيما يتعلق بتعزيز التعاون بشأن القضايا والمستجدات التي تشهدها المنطقة، ومن أهمها التصدي للإرهاب والعنف بالتنسيق مع المجتمع الدولي ودعم الجهود الإنسانية والإغاثية في عدد من دول المنطقة. وحضر مجلس سموه، سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومعالي الشيخ أحمد بن سيف آل نهيان، ومعالي الدكتور عبيد الحيري سالم الكتبي سفير الدولة لدى أستراليا وبابلو تشهيهو كانج سفير أستراليا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض