• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«اليونسكو» تثمن جهود مؤسسة محمد بن راشد لدمج الشباب في عملية التنمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أغسطس 2015

دبي ( الاتحاد)

أشادت منظمة الأمم المتحدة «اليونسكو» بتقرير المعرفة العربي الثالث، الذي أطلقته مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي تحت شعار «الشباب وتوطين المعرفة»، حيث أشارت المنظمة أن التقرير يحمل أهمية كبيرة للمنطقة لإنشاء مجتمعات قائمة على المعرفة، وإدماج الشباب العربي في عملية التنمية.

جاء ذلك بعد ورشة العمل التي نظمتها المؤسسة بمقر «اليونسكو» في باريس لمناقشة نتائج ومخرجات التقرير.

وهنأت الدكتورة إيرينا بوكوفا، المدير العام لليونسكو مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي على جهودهما المشتركة لإعداد تقرير غني ودقيق، يعد الأكثر أهمية ضمن الجهود المتواصلة التي تبذلها دول المنطقة العربية، لتعزيز المعرفة والتنمية المستدامة، من خلال خطط بناء مجتمعات المعرفة للأجيال الشابة والقادمة كعوامل تقود للتغيير الاجتماعي المطلوب.

وأضافت بوكوفا، أن أهداف تقرير المعرفة العربي تتماشى مع استراتيجية «اليونسكو» التشغيلية للشباب 2014 - 2021، التي تهدف إلى تهيئة بيئة مواتية لتحسين وتعزيز مشاركة الشباب في العمليات والجهود الوطنية والإقليمية والعالمية المتصلة بالسلام والتنمية.

بدوره، وجه جمال بن حويرب، العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الشكر لمنظمة اليونسكو على دعمها للتقرير وقال: «تمتلك المنطقة العربية إمكانات هائلة ويشكل الشباب العربي جزءاً كبيراً من سكان هذه المنطقة. وقد حدد تقرير المعرفة العربي الثالث القضايا الشائكة والتحديات المتعلقة بإشراك الشباب في عمليات نقل وتوطين المعرفة. ولذلك تمت مناقشة هذه القضايا مع الأكاديميين والمتخصصين ليس فقط في المنطقة بل أيضاً على مستوى العالم، للوصول إلى أفضل الحلول».

وأضاف: «لقد كانت ورشة العمل التي نظمتها المؤسسة في باريس الشهر الماضي حدثاً ناجحاً، ساهم في دعم أهداف التقرير، ونحن نُقدر التشجيع والدعم المستمر من قبل (اليونسكو) لمبادراتنا الرامية إلى تعزيز دور الشباب في عمليات نقل وتوطين المعرفة في المجتمعات العربية».

وأُقيمت ورشة عمل «اليونسكو»، بحضور السفراء والأكاديميين والشباب من الجامعات الفرنسية. وكانت الورشة الثالثة ضمن سلسلة من ورش العمل المخطط تنظيمها في عدد من العواصم العربية والدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض