• الجمعة 04 شعبان 1439هـ - 20 أبريل 2018م

الإمارات تشارك بورشة عمل عربية حول مواجهة الإرهابيين الأجانب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 ديسمبر 2017

القاهرة (وام)

تشارك الإمارات في «ورشة العمل العربية الثالثة بشأن ظاهرة الإرهابيين الأجانب»، التي بدأت أمس الأول بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية تحت عنوان «استغلال المقاتلين الإرهابيين الأجانب لوسائل التواصل الاجتماعي وتكنولوجيا المعلومات لتجنيد مقاتلين جدد..المخاطر والتحديات».

وأكد السفير فاضل جواد - الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون القانونية بالجامعة العربية أهمية الورشة التي تعقد في وقت مهم وحساس يمر به العالم عامة والمنطقة العربية خاصة في ظل تنامي التنظيمات الإرهابية ومن المستقر عليه أن التعاون القضائي والأمني على المستويين العربي والدولي للتصدي لمثل هذه الظاهرة أصبح ضرورة قصوى.

وقال جواد - في كلمة له - إن جامعة الدول العربية تتابع بقلق شديد بروز ظاهرة تدفق المقاتلين الإرهابيين الأجانب على المنطقة العربية وحجم المشكلة التي تشكلها وتحرص على تنفيذ قرارات مجلس الأمن في هذا الشأن، مشيراً إلى أن قادة الدول العربية دعوا في القمة العربية الأخيرة بالأردن وتحديدا في القرار رقم «690» المجتمع الدولي إلى اتخاذ تدابير وإجراءات أمنية وقضائية لمنع الإرهابيين الأجانب من الانتقال إلى مراكز الصراع والحيلولة دون سفرهم وتقديمهم للعدالة.

وأعرب عن أمله في أن تسهم الورشة في تعزيز الفهم القانوني والقضائي للتهديد الذي تشكله ظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب في المنطقة العربية.

وأوضح أن الورشة تعقد في إطار متابعة تنفيذ الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لقرارات مجلس الأمن في هذا الشأن، وقرارات مجلس الجامعة على مستوى القمة وعلى المستوى الوزاري التي تدعو إلى اتخاذ تدابير قانونية وقضائية على المستوى العربي من حيث الأجهزة والآليات المتاحة لمكافحة ظاهرة المقاتلين الإرهابيين الأجانب وتجنيد التنظيمات الإرهابية لمقاتلين إرهابيين جدد.

ويشارك في الورشة الدول العربية الأعضاء، بالإضافة إلى منظمات دولية وإقليمية ومنها الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب وخبراء متخصصين في مجال مكافحة استغلال الإرهابيين لوسائل التواصل الاجتماعي وشبكة الإنترنت إلى جانب مؤسسات أكاديمية وهي مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا وجامعة عين شمس وجامعة القاهرة والمركز العربي للوعي بالقانون.