• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

توفيق صالح: أوامر إيرانية وراء اغتيال عمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 ديسمبر 2017

صنعاء (الاتحاد)

قال توفيق صالح، ابن الأخ غير الشقيق للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، أمس، إن ميليشيات الحوثي قتلت عمه «بأوامر إيرانية»، مؤكداً أن معظم أفراد عائلة الرئيس السابق باتوا أسرى لدى الميليشيات التي عززت قبضتها الحديدية على العاصمة صنعاء بعد تصفيتها صالح في الرابع من ديسمبر الشهر الحالي.

وكتب توفيق صالح في تغريدة على تويتر، مساء الأربعاء، «غدر واغتيال الزعيم صالح من قبل الميليشيات الحوثية أتى بأوامر إيرانية»، مشيراً إلى أنه تم شراء القبائل المسلحة التي كان يراهن عليها صالح في الانتفاضة ضد ميليشيات الحوثي التي تسيطر على مفاصل السلطة في صنعاء منذ 2 فبراير 2015.

وذكر أن حزب المؤتمر الشعبي العام الذي كان يتزعمه الرئيس السابق، ويعد أكبر الأحزاب السياسية في البلاد، تعرض للإنهاك والإضعاف خلال السنوات السبع الماضية، وأن الرئيس الحالي عبدربه منصور هادي شارك في إضعاف الحزب، حسب قوله. وقال توفيق صالح، الذي احتلت الميليشيات منزله بصنعاء مع اندلاع المعارك جنوب العاصمة أواخر نوفمبر المنصرم، إن «معظم شباب الأسرة (عائلة الرئيس السابق) في حبس الحوثي» الذي اعتقلت ميليشياته خلال الأيام الماضية العشرات من أقارب صالح والمئات من أنصاره في حملات مداهمة للمنازل شملت مصادرة أموال وممتلكات خاصة.

واقتحمت ميليشيات الحوثي في صنعاء، مساء الثلاثاء، منزل شقيقة الرئيس السابق البالغة من العمر 70 عاما، واعتقلت نجلها جمال ناصر الشحطري وابنه عماد واقتادتهما إلى جهة مجهولة. وقالت مصادر محلية إن ميليشيات الحوثي داهمت المنزل بينما كانت شقيقة الرئيس السابق تقيم مجلس عزاء للنساء، وهو ما تسبب بإثارة خوف وهلع المعزيات ودخول شقيقة صالح في غيبوبة ونقلت للمستشفى. واختطفت الميليشيات الطبيب الخاص بالرئيس السابق، هيثم الرضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا