• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«ألكوا» و «نوفليس» تستثمران مليار دولار

ارتفاع استهلاك الألمنيوم في صناعة السيارات يقود إلى انتعاش سوق المعادن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يناير 2014

بدأ الانتعاش يدب في أوصال سوق المعادن التي تعثرت لفترة طويلة من الوقت، وذلك بفضل توجه بعض شركات صناعة السيارات مثل «فورد»، لإنتاج موديلات جديدة مثل «أف 150» نصف نقل، كلياً من معدن الألمنيوم. وفي غضون ذلك، استثمرت «ألكوا» و«نوفليس»، أكبر شركتين لإنتاج ألواح الألمنيوم في أميركا، نحو مليار دولار لصناعة ألمونيوم خاص بصناعة السيارات.

وفي شركة «نوفليس»، الواقعة على مشارف بحيرة أونتاريو، يعج المصنع الجديد بألواح الألمونيوم التي يمتد طولها لمسافة كيلومتر خرجت لتوها من الفرن، ليتم تبريدها كجزء من عملية لجعل الألمنيوم صلباً بما يكفي، خصوصاً لصناعة موديل «أف 150» الأكثر مبيعاً في أميركا في الوقت الحالي.

وتعمل «نوفليس»، التابعة لشركة هندالكو الهندية للصناعات، على استثمار نحو 550 مليون دولار لتطوير مصانع لها في ألمانيا والصين، بغرض إنتاج ألمونيوم خاص بصناعة السيارات. كما تسعى ألكوا لتوسيع مصانعها الكائنة في ولايتي أيوا وتينسي، باستثمارات تقدر بنحو 575 مليون دولار.

وذكرت الشركتان أن بقية الشركات ستتبع نهج «فورد»، ما يتيح لها فرصة زيادة ثرواتها، خاصة أن أسعار الألمونيوم الخام تراجعت بأكثر من الثلث منذ الذروة التي بلغتها في 2011.

وربما يحف ذلك بعض المغامرة، لا سيما أن مادة الألمونيوم أخف وزناً من المعدن الأكثر شيوعاً، إلا أن سعرها يفوقه بنحو ثلاثة أضعاف. وتتطلب صناعة السيارة كلياً من الألمونيوم بدلاً من أجزاء معينة، استثمارات كبيرة في جلب معدات جديدة تستخدم في صناعة قطع الغيار وخطوط التجميع. وعلى سبيل المثال، فإن مادة الألمونيوم غير القابلة للمغنطة، لا يمكن جذبها عن طريق المغنطيسات الكبيرة، حيث يتم سحبها بدلاً من ذلك بمضخات الهواء.

وعادة ما تقوم شركات صناعة السيارات بما فيها «فورد»، بإرسال المهندسين لشركات الألمونيوم لإصلاح الأعطال الطارئة. ولا تتطلب صناعة موديل «أف 150» الأكثر استهلاكاً للألمونيوم والأكثر ربحاً للشركة، وقتاً طويلاً، كما لا تنجم عنه مشاكل تتعلق بعمره الافتراضي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا