• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المرأة الإماراتية.. مسيرة ريادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أغسطس 2015

نجحت المرأة الإماراتية في أن تكون شريكاً رئيساً وفعالاً في عملية التنمية، حتى وصلت إلى درجة الريادة في مختلف المجالات سواء العلمية أو العملية أو الدبلوماسية أو السياسية أو الإعلامية، كما اقتحمت مجالات كانت ولاتزال حكراً على الرجال مثل المجال العسكري والشرطي، وذلك بفضل المساندة القوية من القيادة الرشيدة، والدعم الذي بدأ على يد المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أعطى دفعة قوية لتواصل المرأة الإماراتية مسيرتها لتفعيل دورها في كل مجالات الحياة، إذ لا فرق بين رجل وامرأة إلا بالعمل، وقال رحمه الله: لا يوجد أي شيء يمنع التحاق المرأة الإماراتية بالمجلس الوطني، وكان هذا غرس زايد الذي سار على خطاه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لتحتل الإمارات المرتبة الأولى عربياً في تمكين المرأة لعام 2014، كما أصبحت المرأة تشكل 22% من المجلس الوطني الاتحادي، وهي أعلى نسبة في البلدان العربية للعام الثالث على التوالي حسب مؤسسة المرأة العربية.

كما أن إنشاء «مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين» بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، خطوة مهمة على طريق تعزيز دور المرأة الإماراتية في جميع ميادين العمل من خلال تقليص الفجوة بين الجنسين في العمل في قطاعات الدولة كافة كشريك أساسي في صنع المستقبل وقيادة مسيرة التنمية ومنع التمييز ضدها، تكاملاً مع دورها كمربية للأجيال وعماد للأسرة.

ولا يمكن أن نغفل الجهود المتميزة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، فهي رائدة الحركة النسائية في الإمارات، واهتمت بقضايا المرأة، وعملت في كل المحافل المحلية والإقليمية والدولية من أجل الأسرة والمجتمع، وقدمت العديد من المبادرات منها جائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للمرأة الرياضية، وتخصص يوم المرأة الإماراتية في 28 أغسطس.

وأمام هذا الدعم المتواصل من القيادة الرشيدة ننتظر من المرأة في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي أن تستكمل مسيرتها في خدمة بلدها، وزيادة وجودها في مختلف قطاعات العمل، وكلنا أمل في ارتفاع نسبة مشاركة المرأة الإماراتية في العملية الانتخابية لتبقى عضوا فاعلا في الحياة السياسية جنباً إلى جنب مع الرجال.

هنا الطيب - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا