• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مزيد من الانتصارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أغسطس 2015

انتصرت إرادة الشعب المصري في 30 يونيو 2013 وأسقطت نظاماً طائفياً متخلفاً، واختارت نظاماً حديثاً قادراً على الانتقال بالدولة المصرية إلى آفاق جديدة من الابتكار والإنجاز يحقق للمصريين مستقبلاً أفضل يستحقونه، ويعيد مصر لصدارة المشهد العربي، وقد عبرت قناة السويس الجديدة عن انتصار آخر مستحق لإرادة الشعب تحقق بالقيادة الحازمة المنضبطة الواعية، وضربت مثلاً رائعاً يحتذى به في سائر المشروعات القومية وليدة النظام الجديد والمؤهلة لدخول مرحلة التقدم والانطلاق.

وما حدث يدل على عظمة وإرادة وتحدي وإصرار المصريين على تجاوز المستحيل، كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، «شعب مصر لا يعرف المستحيل»، ويؤكد ذلك تاريخ من الإنجازات والتحديات حين حفر المصريون القناة التي أممها الزعيم عبدالناصر وأعادها للمصريين، وتخطوا كل الصعاب وبنوا السد العالي وخاضوا معركة الانتصار بعد عبور القناة بإرادتهم وشجاعتهم تحت شعار الله أكبر في حرب أكتوبر 73 وانتصروا لأول مرة في معاركهم مع إسرائيل وكانوا أعظم الرجال في معركة رد الاعتبار معركة العزة والكرامة والتحرير.وكان الاحتفال الأسطوري بالافتتاح الرسمي لقناة السويس الجديدة شهادة من العالم على عظمة هذا الشعب الصابر وقدرته على تحقيق المعجزات وما فعلوه في حفر القناة بأيديهم وأموالهم في وقت قياسي اعتبرته معظم دول العالم إعجازاً لا يحققه إلا أبناء الفراعنة الذين رأيناهم يرفعون أعلام مصر ويقفون خلف قيادتهم الواعية التي نجحت في شحذ الهمم واستنفار طاقات المصريين.

أتمنى أن تكون قناة السويس الجديدة رمزاً وليس هدفاً في حد ذاته لقوة دفع جبارة لتحقيق الآمال المعقودة على أبناء هذا الوطن خلال المرحلة القادمة، فهناك مشروعات واعدة تنتظرها المنطقة من مصر، وهناك ثقة عادت للمصريين في أنفسهم، واقشعت سحابة استمرت 4 أعوام ليعود الوعي الذي نريد أن يعود لهذا الشعب ليتعاون مع أجهزته الأمنية للقضاء على فلول الإرهاب وقوى الظلام، نأمل انطلاق روح التحدي والإنجاز من منطقة قناة السويس التي شهدت ميلاد وإنجاز المشروع العملاق إلى كافة ميادين العمل في مصر لأن من ذاق حلاوة النصر لا يمل الانتصارات.

يوسف أشرف - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا