• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

231 وظيفة شاغرة لم يتقدّم إليها أحد

تقليص نسبة الباحثين عن عمل إلى 1% في 2021

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 يناير 2015

دينا جوني

دينا جوني (دبي)

أعلن عيسى الملا المدير التنفيذي لبرنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية، أن الخطة الاستراتيجية للبرنامج، تقضي بتقليص نسبة المواطنين الباحثين عن عمل على مستوى إمارة دبي إلى أقل من واحد في المئة بحلول العام 2021.

وقال خلال مؤتمر صحفي عقد أمس في فندق «العنوان» للإعلان عن الخطة الاستراتيجية للبرنامج: إن هذه النسبة تمّ التوصل إليها واعتمادها بعد دراسة أجراها البرنامج وتناول فيها أعداد الطلبة الذين سيتخرجون من مدارس دبي الحكومية والخاصة بنهاية العام الدراسي الحالي ولغاية العام 2021، ووفقاً للدراسة تبيّن أن 54 ألفا و37 شابا وشابة من المواطنين سيدخلون سوق العمل الإماراتي لغاية العام 2020.

وأكد أن برنامج الكوادر يعمل حالياً على توسيع هامش الشراكات مع قطاعات جديدة لم تكن مستهدفة سابقاً في البرنامج تتمثل في المقاولات، والصحة، والتعليم الخاص، والشحن والإمداد.

وحدّد الملا اثنين من أولويات الخطة الاستراتيجية هي زيادة نسبة الوعي لدى الأسر تحديداً بأهمية العمل في القطاع الخاص وشبه الحكومي من خلال دعم خطط الخدمة الوطنية، وتعزيز الشراكات الاستراتيجية الحالية بجودة عالية مع القطاعين العام والخاص. وأشار الى أن هناك 231 وظيفة شاغرة منذ العام الماضي، ولم يتقدّم العدد الكافي من المواطنين لشغلها، مبينا أن عدد الشركات الخاصة المتميزة العاملة في دبي يصل الى 500 شركة، إلا أن الشركات الجادة في توظيف المواطنين كأصول وليس كأرقام لا يتجاوز عددهم 20 شركة.

دعم القطاع الخاص

قال عيسى الملا: إن البرنامج يسعى إلى دعم القطاع الخاص لتكون دبي واحدة من أهم مراكز الأعمال في العالم من خلال تحقيق الشراكات العملية والعمل بشكل مباشر تحت مظلة مبادرة «أبشر « لتعزيز مشاركة الكوادر الوطنية تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله”، بوضع إطار استراتيجي شامل لتوظيف المواطنين وفق رؤية متكاملة وواضحة تدعم مبادئ رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض