• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الهداف هيجواين فشل في هز الشباك للمباراة الثالثة على التوالي

ميلان يعرقل انطلاقة نابولي بالتعادل وينتظر رد الجميل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 فبراير 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

فشل نابولي في تحقيق الفوز للمباراة الثانية على التوالي بعد تعادله مع أي سي ميلان، وفشل الفريق في استعادة صدارة الكالتشيو على حساب يوفنتوس المتعثر أمام بولونيا في نفس الجولة، رغم أفضليته في التقدم على الروسونيري بهدف، قبل أن يتمكن بونافنتورا من معادلة النتيجة، وإبقاء الوضع على ما هو عليه حتى النهاية، ولم يكن يوفنتوس يتوقع أن يتلقى هذه الهدية من أحد المتصارعين الأزليين معه على لقب الكالتشيو الإيطالي بحكم سوء مستوى ميلان في هذا الموسم وعلو كعب نابولي وجديته على المنافسة الآن، خصوصاً أن مباراة الذهاب انتهت برباعية لفريق الجنوب، وينتظر ميلان في الوقت ذاته رداً من يوفنتوس للجميل الذي قدمه له عندما يواجه انتر ميلان غريمه بمدينة ميلانو في الجولة القادمة لتقليص الفارق معه.

ورغم الأفضلية والضغط الذي شكله نابولي في اللقاء، إلا أنه لم يتمكن من تسجيل سوىمرة واحدة عن طريق المهاجم الإيطالي اينزو انسيني، فغاب هداف الدوري حتى الآن جونزالو هيجواين عن التهديف في آخر مباراتين بالدوري الإيطالي وللمباراة الثالثة على التوالي في جميع المسابقات إضافة لمباراة فياريال، فلم يتمكن نابولي من الفوز فيهم، ليبقى الحال على ما هو عليه بصدارة يوفنتوس برصيد 58 نقطة، ومن بعده نابولي بفارق نقطة واحده، وتقدم ميلان إلى الأمام بفارق النقاط والوجود في المركز السادس نفسه برصيد 44 نقطة.

وعانى نابولي على مدار الأسبوع الماضي عندما واجه يوفنتوس في «يوفي أرينا» على صدارة الكالتشيو قبل أن يرحل إلى إسبانيا لمواجهة فياريال في الدوري الأوروبي، ليعود مرة أخرى لمواجهة أي سي ميلان في الدوري، وينتظر مواجهة فيورنتينا المتصارع على صدارة الكالتشيو أيضاً في الجولة القادمة بعد أن يخوض مباراة «اليوروباليج» أمام فياريال.

وبالتعادل مع ميلان، لم يتمكن نابولي من تحقيق الفوز للمره الأولى في 3 مباريات متتالية هذا الموسم، بعد خسارته من يوفنتوس وفياريال والتعادل مع ميلان، وهو ما علق عليه ماوريتسو ساري مدرب نابولي من أن التعادل الذي حققه فريقه كان صعباً في سباق الفوز بالأسكوديتو، موضحاً أن الهيمنة كانت لفريقه خلال التسعين دقيقة، إلا أن الهدف الذي سجله ميلان كان محبطاً للفريق وسبب العديد من المشاكل على مستوى الدفاع والتحفظ في الشوط الثاني، وأبدى المدرب الإيطالي ثقته التامة في المهاجم جونزالو هيجواين، حيث أوضح أن عدم تسجيله الأهداف في آخر 3 مباريات يعد أمراً طبيعياً، فاللاعب لا يمكن أن يكون في قمته طوال الموسم، ومن السهل أن يصبح هناك أي انخفاض في المستوى أو عدم توفيق، وهو ما يحدث مع هيجواين، مؤكداً أن اللاعب سيعود مرة أخرى لهز الشباك، وأكد ساري أن المنافسة ما زالت في الملعب والجولات المتبقية طويلة.

وعلى الجانب نفسه، ركز موقع «كالتشيو ميركاتو» على إشادة مالك أي سي ميلان سيلفيو بيرلسكوني بالمدرب الشاب سينسا ميهالوفيتش بعد الفوز في المباراة المهمة، مؤكداً أن المدرب الصربي كان قد وعده بتقديم مباراة كبيرة تليق باسم ميلان، فيما أوضح رئيس النادي أن الفريق يقدم مستوى جيداً في الآونة الأخيرة، ونفى بيرلسكوني الشائعات التي طالت المدرب خلال الموسم القادم وأخبار إقالته وتعيين مدرب المنتخب الإيطالي انطونيو كونتي بدلاً عنه، حيث أوضح بيرلسكوني أن ميهالوفيتش باقٍ مع الفريق، ولا يمكنني أن أطلب منه الفوز في جميع المباريات لضمان مستقبله، فقد تعرضنا لظروف صعبة، ولكننا عدنا مرة أخرى إلى الواجهة، وأملنا أن نستمر في هذا العطاء لتدعيم الفريق بالصيف بلاعبين جيدين، كما أننا نمتلك لاعبين بمستوى عالٍ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا