• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م
  11:35    الجيش الإسرائيلي يعلن إصابة جندي بجروح طفيفة جراء إطلاق نار من سيناء    

التسامح و «العربية» يتصدران أجندة «زايد الإسلامية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 فبراير 2017

أبوظبي(الاتحاد)

تستقبل دار زايد للثقافة الإسلامية عام 2017م، بأجندة قيّمة ومتنوعة من البرامج التعليمية والمبادرات الثقافية والفعاليات والأنشطة، التي تستهدف المهتمين بالثقافة الإسلامية والمهتدين الجدد ومختلف فئات المجتمع وتهدف إلى تلبية احتياجات المجتمع ورد الجميل للوطن، تزامناً مع مبادرة «عام الخير» التي أطلقها صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، واستكمالاً لإنجازات ونجاحات الأعوام الماضية منذ تأسيس الدار عام 2005م.

وتشمل مبادرات العام الجاري 2017م، تنفيذ منتدى التسامح الثاني والذي يأتي توافقاً مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة التي تهدف لخلق مجتمع آمن وواثق في ظل الانفتاح العالمي، وتحقيقاً لقيم دار زايد للثقافة الإسلامية ورؤيتها، ويهدف المنتدى إلى تحقيق التسامح والتعايش مع النفس والأسرة والمجتمع في المجتمع المسلم وذلك بعد النجاح الذي حققه منتدى التسامح الأول الذي تم تنظيمه في أكتوبر 2016م.

ومع ترسيخ تعليم اللغة العربية في الدولة، وتنوع احتياجاتها المعرفية واللغوية، ستنظم الدار ملتقى اللغة العربية للناطقين بغيرها، حرصاً منها على التأكيد بأهمية تعزيز مكانة اللغة العربية كمكون رئيس من مكونات الثقافة والهوية الوطنية، وأداة التعبير العلمي والفني والعادي ووسيلة التأثير والتواصل، لتحقيق هدف زايد للثقافة الإسلامية في أن تصبح مؤسسة رائدة في إعداد وتصميم برامج اللغة العربية للناطقين بغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا