• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ناشد اللاعبين القدامى مساندة الفريق في الدوري

الطلياني: تجاوز «عقدة عجمان» هدف الشعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أغسطس 2015

أسامة أحمد (الشارقة)

ناشد ناصر الطلياني عضو مجلس إدارة الشعب ومدير الفريق السابق لاعبي «الكوماندوز» القدامي مساندة الفريق والالتفاف حوله خلال الفترة المقبلة، باعتبارها على قدر كبير من الأهمية وتحتاح أن يقدر كل منتسب إلى البيت الشعباوي المسؤولية حتى يحقق طموحه في دوري الخليج العربي لكرة القدم.

وقال «سأقف خلف الفريق في التدريبات ومشاهدة المباريات لأن المرحلة المقبلة بحاجة إلى تضافر جهود جميع الشعباوية حتى يحصد الشعب النتائج الإيجابية التي تؤهله لتحقيق طموحه مع الكبار والتواجد في النسخة المقبلة للدوري». وأشار إلى أنه رهن إشارة النادي ولن يبخل عليه بأي شيء حتى يكون اللاعبون القدامي سندا للفريق في هذه المرحلة المهمة من أجل رسم صورة طيبة عن الكرة الشعباوية، خصوصاً أن «الكوماندوز» كان له صولات وجولات في خريطة دورينا والكل ينتظر العودة القوية له في الموسم الجديد بعد أن حقق حلمه بالعودة مجددا للعب في عالم الأضواء. وقال «حان الوقت لتواجد اللاعبين القدامي في الأندية وعدم إهمالهم من أجل الاستفادة من خبراتهم الطويلة في المستطيل الأخضر حتى يستفيد منها الجيل الحالي مما ينعكس ذلك على مسيرة أي فريق».

وأضاف «يجب أن ينصلح حال البيت الشعباوي والذي يأتي بتكاتف جميع الشعباوية من أجل الوقوف مع الفريق وقفة رجل واحدة ومساندة الجماهير له في أحلك الظروف».

وتابع «يجب أن يعي الشعب الدرس حتى لا يكرر سيناريو عجمان وما حدث له في الموسم المنتهي لأن البرتقالي دفع فاتورة الفوضى في الفريق وخصوصا أن الكل أصبح يفتي في الفنيات وغيرها، مما انعكس سلبا على مسيرته في الدوري وبالتالي هبوطه إلى دوري الهواة». وأشار لاعب الشعب السابق إلى أن بقاء الكوماندوز مع الكبار وتواجده لموسم جديد في دوري الخليج العربي مرهون بالبداية القوية في الدوري حتى لا يلعب الدور الثاني تحت الضغوطات، مبينا أن ثقتهم كبيرة في اللاعبين من أجل تقديم كل ما عندهم في الدوري حتى لا يكون الفريق صيدا سهلا وبالتالي ينجح في تحقيق ما يصبو إليه كل شعباوي. وتابع «النسخة الجديدة لدوري الخليج العربي ستكون صعبة ولن تعترف في بداية المسابقة بالتكهنات المسبقة مما يتطلب من جميع الأندية من بينها الشعب مضاعفة الجهد حتى يحجز الكوماندوز مقعده في المنطقة الدافئة.

وأشار إلى انه من الصعب تحديد الفريقين الهابطين في الدور الأول، مبينا أن مستوى الشعب ودبا الفجيرة واحد وأن المنافسة على بطولة الدوري ستكون ثلاثية بين العين والأهلي والجزيرة مع كل الاحترام لبقية الفرق التي تسعى للعودة إلى منصات التتويج في الدوري.

وأضاف «الثلاثي «الزعيم» و«الفرسان» و«فخر أبوظبي» يعد بكل المقاييس الأكثر استعدادا وجاهزية، حيث يملك جميع مقومات الفوز ببطولة الدوري مما يجعل حظوظه قوية لتحقيق ذلك».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا