• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

اعتبر أن «الديربيات الخليجية» أفضل من المباريات التجريبية

عبدالله صالح: المنافسة على لقب «خليجي 23» في حساباتنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 ديسمبر 2017

وليد فاروق (دبي)

أكد عبدالله صالح، المشرف على منتخبنا الوطني الأول، أن المنافسة على لقب بطولة كأس الخليج «خليجي 23»، والتي تنطلق منافساتها في دولة الكويت اعتباراً من يوم 22 ديسمبر الجاري، «واردة»، وفي حسابات الجهاز الفني، في ظل القدرات التي يمتلكها «الأبيض» وما عودنا عليه الأبيض خلال كل مشاركاته بنسخها الماضية بالمنافسة على لقبها في أي مكان، وتقديم مستويات متميزة تعكس الإمكانات العالية لكرة القدم الإماراتية.

وعبر صالح عن توقعاته بأن تكون مشاركة «الأبيض» في هذه البطولة «إيجابية» برغم أن إعلان قرار المشاركة فيها جاء قبل انطلاق البطولة بأيام عدة، وقال: «منتخبنا وبما يمتلكه من مواهب متميزة وإمكانات فنية عالية قادر على تقديم مستويات طيبة، مع الوضع في الاعتبار أن المنتخب كان في احتياج لخوض منافسات هذه البطولة في ظل المرحلة الحالية التي يمر بها «الأبيض» تحت قيادة فنية جديدة يتولى زمامها الإيطالي ألبرتو زاكيروني».

وقال: «كنا نحتاج لخوض منافسات قوية مثل بطولة خليجي 23، بحكم وجود مدرب جديد لمنتخبنا يريد التعرف أكثر على لاعبيه ووضع يده على تشكيلة مستقبلية مناسبة قادرة على تنفيذ خططه وتحقيق الطموحات المرصودة، وهي تحديداً بطولة كأس أمم آسيا 2019، التي تستضيفها الإمارات، وعلى هذا الأساس فإن قرار المشاركة في البطولة جاء بمثابة فرصة ملائمة لنا».

وتابع: «مما لا شك فيه أننا سنخوض مواجهات قوية مع منتخبات متميزة وستكون جميعها بمثابة «ديربيات خليجية»، وهي أفضل بكثير من أي مباريات ودية كان من المفترض أن نخوضها على سبيل الإعداد في هذه المرحلة، وبالتالي فإن الجهد المبذول سيكون أقوى، والنتيجة الفنية أفضل».

وشدد المشرف على أن وقع قرار المشاركة برغم أنه كان مفاجئاً إلا أنه كان سعيداً، خاصة بالنسبة للإيطالي زاكيروني مدرب «الأبيض» الذي كان في أشد الحاجة إلى مباريات تجريبية هذه الفترة من أجل وضع خططه المستقبلية وقياس مدى تطور أداء الفريق وتقييم أداء العناصر الجديدة التي ضمها إلى صفوف الفريق.

وقال: «لم يخض المنتخب أي لقاء منذ مباراة أوزبكستان الأخيرة، وصاحب ذلك تغيير برنامج المرحلة الحالية المتعلق بخوض مباريات تجريبية أكثر من مرة وصلت إلى 3 مرات كان يتم تغيير البرنامج، سواء بالنسبة لمواعيد المباريات المقترحة أو أسماء المنتخبات التي سنلاقيها، وهو ما وضع المدرب في حيرة حقيقية، لأنه كان يسعى إلى تنفيذ أفكاره على أرض الواقع من خلال المباريات، ليأتي قرار المشاركة في خليجي 23 ليحل كل هذه المعضلات».

وأشار صالح إلى أن منتخبنا، وبالمجموعة المتميزة الحالية من اللاعبين، سواء القدامى أو الجدد، قادر على المنافسة مثلما عودنا دائماً، مع الوضع في الاعتبار أن التقييم الفني لدوري الخليج العربي يؤكد أنه من أفضل الدوريات ليس على مستوى الخليج فقط، ولكن على مستوى القارة ككل، وبالتالي فإن اللاعبين القادمين من هذه المسابقة قادرون على منافسة أقرانهم في الدوريات الخليجية الأخرى، والذي يشكلون عماد المنتخب الخليجية المشاركة.

وكشف عن رغبة الجهاز الفني في تأجيل إعلان قائمة الـ23 لاعباً المشاركين إلى ما بعد مباراة العراق المقرر لها يوم الأحد المقبل، وذلك تحسباً لأي ظرف طارئ، خاصة في ظل الإصابات التي طالت عدداً من العناصر الأساسية، والتي يسعى الجهاز الفني للتغلب عليها. وأشاد مشرف «الأبيض» بالمردود الرائع الذي قدمه فريق الجزيرة في بطولة كأس العالم للأندية، مؤكداً أن ما قدمه «فخر أبوظبي» يمثل دعماً كبيراً لكرة القدم الإماراتية ككل، والتأكيد على مكانتها المتميزة على مستوى القارة الآسيوية، وهو ما تمثل في النتائج التي حققها الجزيرة خلال مشواره بالبطولة، مشيراً إلى لاعبي الفريق ينضمون إلى تجمع المنتخب مباشرة عقب انتهاء مشاركتهم في المونديال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا