• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

سفارة القاهرة في أبوظبي تعلن اكتمال ترتيبات الاستفتاء على الدستور

الإمارات تتسلم قرار الحكومة المصرية بشأن «الإخوان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يناير 2014

أبوظبي، القاهرة (وام) - صرح معالي محمد بن نخيرة الظاهري سفير الدولة لدى القاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية بأنه تسلم قرار الحكومة المصرية الموجه إلى جامعة الدول العربية بشأن إعلان جماعة الإخوان المسلمين جماعة «إرهابية».. مشيرا إلى أن قيادة وحكومة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة يؤكدون دعمهم الجهود التي تقوم بها الحكومة المصرية لترسيخ الاستقرار وتعزيز التنمية والأمن والسير قدما في المسار السياسي الذي تجسده خارطة الطريق في مصر. وأكد سفير الدولة في تصريح لصحيفة «المصري اليوم» على العلاقات المتميزة والمصالح المشتركة بين البلدين الشقيقين.

من جانب آخر أعلنت السفارة المصرية في أبوظبي استعدادها الكامل لاستقبال أبناء جاليتها بدولة الإمارات للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على الدستور المصري من الساعة التاسعة صباحا وحتى الساعة التاسعة مساء ولمدة 5 أيام تبدأ من 8 حتى 12 يناير الجاري.

وقال سعادة إيهاب حمودة السفير المصري لدى الدولة - في بيان صدر عن السفارة أمس - إن عدد المصريين الذين يحق لهم الاستفتاء على الدستور في دولة الإمارات يبلغ 67 ألفا و666 ناخبا منهم 30 ألفا و284 في لجنة أبوظبي التي تشمل مدينة العين والمنطقة الغربية و37 ألفا و382 في لجنة دبي التي تشمل أيضا إمارات الشارقة والفجيرة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة.

وعن أسلوب الاستفتاء على الدستور، أكد السفير حمودة أن المقيدين فقط هم الذين سيحق لهم الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء وهم الذين قاموا بتسجيل أسمائهم وبياناتهم على موقع اللجنة العليا للانتخابات، مشيرا إلى أن الاستفتاء سيشهد تغيرا هاما هذه المرة يتمثل في إلغاء التصويت عن طريق البريد والذي كان متبعا في الانتخابات السابقة أي أن الاستفتاء سيكون بإدلاء الناخب بصوته بنفسه مباشرة أمام اللجنة المقيد بها اسمه.

وحول المستندات المطلوبة من الناخب أشار السفير حمودة إلى أنه من الضروري وجود أصل بطاقة الرقم القومي أو أصل جواز السفر المميكن وانه من دون أي منهما لن يتمكن الناخب من الإدلاء بصوته في الاستفتاء.. كما يلتزم الناخب بطباعة بطاقة بيانات التصويت الخاصة به من على موقع اللجنة العليا للانتخابات قبل التوجه إلى مقر لجنته الانتخابية بالسفارة المصرية بأبوظبي أو القنصلية العامة بدبي للتصويت في الاستفتاء.

وناشد السفير ايهاب حمودة المصريين المقيمين في دولة الإمارات بالإسراع في الإدلاء بأصواتهم على الدستور الجديد لما يمثله ذلك من بداية حقيقية وحاسمة على تنفيذ مصر لخارطة المستقبل التي اقرها الشعب المصري في 3 يوليو الماضي. وقدم السفير المصري ايهاب حمودة خالص الشكر والتقدير للسلطات الإماراتية التي أبدت استعداها الكامل لتأمين عملية الاستفتاء في أبوظبي ودبي، مؤكدا أن هذا الإجراء هو تعبير حقيقي عن دور الإمارات التاريخي في مساندة ودعم مطالب الشعب المصري التي خرج من أجلها في ثورة 30 يوليو المجيدة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا