• الثلاثاء 08 شعبان 1439هـ - 24 أبريل 2018م

«غرفة أبوظبي» تبحث تعزيز الشراكات التجارية بين رجال الأعمال من البلدين

78.3 مليون درهم حجم التجارة السلعية غير النفطية بين الإمـــارات وطـاجيكستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 ديسمبر 2017

سيد الحجار (أبوظبي)

أكد إبراهيم المحمود، النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، أن دولة الإمارات ترتبط مع جمهورية طاجيكستان بعلاقات متميزة على الصعد والمجالات كافة، معرباً عن أمله أن تنعكس هذه العلاقة على تعزيز الشراكة الاستراتيجية التجارية بما يخدم الطرفين.

وأشار المحمود، على هامش استقبال غرفة تجارة وصناعة أبوظبي أمس وفداً تجارياً رفيع المستوى من جمهورية طاجيكستان، برئاسة معالي كاهورزودا فايز الدين ساتور رئيس لجنة الاستثمارات وإدارة العقارات الحكومية في طاجيكستان، أن أرقام التبادل التجاري بين البلدين الصديقين تتطلب منا مزيداً من التعاون في المجال التجاري والاقتصادي، حيث بلغ حجم التجارة السلعية غير النفطية بين البلدين 78.3 مليون درهم نهاية العام 2016.

وأضاف: نأمل في هذا اللقاء أن تتضافر جهودنا المشتركة خلال الفترة المقبلة، لكي تشهد هذه الأرقام تضاعفاً خلال السنوات القليلة المقبلة، لترجمة مدى حرص الهيئات والمؤسسات العاملة في البلدين على دفع مسيرة التعاون الاقتصادي والاستثماري إلى أفضل المستويات.

وضم وفد طاجيكستان ممثلي 30 شركة طاجيكية تمثل مختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية، بحضور عدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة، ومحمد هلال المهيري مدير عام الغرفة. وبحث اللقاء السبل الكفيلة بزيادة الاستثمارات المشتركة بين الشركات ورجال الأعمال والمستثمرين وتعزيز الشراكة بينهم وبما يسهم في زيادة حجم المبادلات التجارية بين البلدين الصديقين.

وقال المحمود: تعد أبوظبي اليوم مركزاً اقتصادياً رئيساً في المنطقة، حيث أصبحت الإمارة وجهة للشركات العالمية الراغبة في دخول الأسواق الإقليمية، وبوابةً لهذه الشركات بفضل ما تتميز به من مناخ استثماري محفز، وما توفره من فرص كبيرة للاستثمار الإقليمي والعالمي، في ظل بيئة عمل ذات ميزات تنافسية، ومنظومة تشريعية متطورة توفر الخدمات، بجانب التسهيلات المتميزة التي تساعد هذه الشركات على تطوير أعمالها واستمرار نجاحها وتعزيز عوائدها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا