• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م
  11:34    بدء اجتماع قوى المعارضة السورية في الرياض لتشكيل هيئة مفاوضات لمحادثات جنيف    

أشاد بدور «مركز استشراف المستقبل»

ضاحي خلفان: ضباط «شرطة دبي» مؤهلون لتولي أعلى المناصب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 فبراير 2017

دبي (الاتحاد)

وجه معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، بالاستفادة من الكفاءات العلمية المتخصصة وحملة المؤهلات العليا بشرطة دبي (الماجستير والدكتوراه) في إعداد البحوث والدراسات التي يحتاج إليها مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار بشرطة دبي، وتصب في صميم العمل الأمني وتطويره مثل البحوث الشرطية والقانونية والجنائية والمرورية، التي يحتاج إليها صانعو القرار في دعم توجهاتهم وخططهم وأهدافهم، وتشكل مرجعاً موثقاً عند الحاجة إليها.

جاء ذلك خلال لقاء معاليه، في مكتبه، العميد الدكتور عبدالله عبدالرحمن بن سلطان مدير مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار بالوكالة، وعدداً من الضباط وموظفي المركز، بحضور العميد أحمد عتيق المقعودي، مدير مكتب نائب رئيس الشرطة والأمن العام، بهدف استعراض وشرح خطط وأهداف المركز المستقبلية بما يتناسب وتوجهات الحكومة الرشيدة والتطلعات المستقبلية نحو العام 2021م.

وأشاد معاليه بالدور الذي يلعبه مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار في شرطة دبي، والذي يهدف إلى تشجيع الباحثين على البحث والتحليل وطرح الحلول وإثراء المعارف والارتقاء بالقدرات وتوفير الدعم الشامل والمتكامل لصناع القرار، مضيفاً: «إن البحث العلمي أصبح مرتكز التقدم ومحور التحضر»، واصفاً الباحثين بأنهم الثروة الحقيقة أينما كانوا.

وأكد معاليه، أن الدور الذي يقوم به مركز استشراف المستقبل ودعم اتخاذ القرار في تطوير وتعزيز أداء شرطة دبي العلمي والبحثي، يصب في صميم العمل الأمني وتطويره بإعداد العديد من البحوث الشرطية والقانونية والجنائية والمرورية، التي يحتاجها صانعو القرار في دعم توجهاتهم وخططهم وأهدافهم.

كما وجه معاليه بوضع الخطط والدراسات المستقبلية لتدريب وتأهيل ضباط شرطة دبي لتولي مناصب عليا ومهمة في المحافل الدولية، مثل جامعة الدول العربية والأمم المتحدة ومجلس الأمن وغيرها، مشيراً إلى أنه لدى شرطة دبي القدرة على أن توصل أبناءها لتولي أعلى المناصب لما يتمتعون به من مؤهلات علمية وخبرات تجعلهم لا يقلون كفاءة عن غيرهم.

واطلع معاليه على عرض قدمه العميد الدكتور عبدالله عبدالرحمن بن سلطان، حول أهداف المركز المستقبلية فيما يتعلق ببناء نظام أمني ذكي للإنذار المبكر، ومركز للبيانات الإحصائية، وتطوير السيناريوهات المستقبلية، ووضع خطط لتسويق ونشر ثقافة استشراف المستقبل، وتأهيل الخبراء في مجال البحوث والدراسات المستقبلية.

واطلع معاليه على الهيكل التنظيمي الجديد للمركز، والذي تم تصميمه ليتماشى مع رؤية حكومة دبي وسياستها، ورؤية شرطة دبي، واستمع إلى شرح حول برنامج الذكاء الاصطناعي ومجالات تطبيقه في العمل الأمني، ووجه معاليه بالاستفادة من برنامج لغة المكان الذي يساعد رجال البحث والتحري على التنبؤ الأمني، واستشراف الكثير من القضايا الأمنية.

ووافق معاليه على التصور المقترح من العميد الدكتور عبدالله عبدالرحمن بن سلطان، حول استحداث مركز للتقنيات والذكاء الاصطناعي بشرطة دبي، واستحداث وحدة لرسم السيناريوهات، وأمر بتوفير الموازنة المالية لتأهيل الكفاءات الوطنية اللازمة لتنفيذ المركز مشروعاته وخططه المستقبلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا