• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م
  04:27    ولي العهد السعودي: المرشد الإيراني هتلر جديد في الشرق الأوسط        04:28    مقتل 20 مسلحا من طالبان بضربة جوية في أفغانستان         04:28    تنصيب منانغاغوا رئيسا لزيمبابوي خلفا لموغابي         04:29    المعارضة السورية تتفق على إرسال وفد موحد إلى مباحثات جنيف         04:29    "الوطني للأرصاد" يتوقع أمطارا وغبارا في الأيام المقبلة         04:58    وكالة أنباء الشرق الأوسط: 85 شهيدا و80 جريحا باعتداء إرهابي على مسجد في سيناء    

«وقعت اتفاقية مع اتحاد الصناعات الهندية

«دبي لتنمية الصادرات».. تعزيز الإستثمار الإماراتي في السوق الهندي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 فبراير 2016

دبي (الاتحاد)

وقعت مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، عبر مكتبها التجاري في الهند، اتفاقية تعاون مع اتحاد الصناعات الهندية، في حضور هارسيمارت بور وزيرة الأغذية والصناعة الهندية خلال حلقة نقاش نظمها المكتب لنخبة من الموردين عبر برنامج المشترين. وقع الاتفاقية محمد علي الكمالي نائب المدير التنفيذي لـ«دبي لتنمية الصادرات»، وبيروز كامباتا رئيس اتحاد الصناعات الهندية في الهند، في حضور صالح عبدالله لوتاه العضو المنتدب لشركة الإسلامي للأغذية ورئيس مجلس إدارة مجموعة عمل المواد الغذائية والمشروبات في غرفة دبي ومعالي هارسيمارت بور.

وقال محمد علي الكمالي: إن الاتفاقية تأتي في إطار التركيز المستمر على السوق الهندي، خاصة في ظل توافر فرص تجارية بين البلدين وإمكانية مضاعفتها في الفترة المقبلة، حيث سيكون للاتفاقية أبعاد استراتيجية في دعم المصدرين الإماراتيين في السوق الهندي والتعرف إلى الفرص الاستثمارية مع الهند في مجالات وقطاعات رئيسية، أبرزها المواد الغذائية والمشروبات، نظراً لحجم الاستهلاك في السوق الهندي الكبير الذي يضمن توافر فرص عديدة يجب استغلالها. وتتضمن هذه الاتفاقية برامج ستنفذ خلال الفترة المقبلة للعديد من القطاعات في الدولة بشكل عام.

وأشار الكمالي إلى ما تلعبه مكاتب المؤسسة من دور محوري في مجال تنمية العلاقات الدولية في الدول التي تتمركز فيها، من خلال عقد الاتفاقيات والتعاون المشترك لجلب المنفعة للمصدرين واستحداث برامج تسهل عمل الشركات الإماراتية. حيث يقوم المكتب في الهند بالعمل وبشكل مستمر مع الهيئات المتنوعة في الهند لضمان توفير أفضل الخدمات للمصدرين وتسهيل توافر المعلومات لهم في أسرع وقت، وفق خطط ومؤشرات تضمن التنسيق المتواصل لتحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها.

وتحدث بيروز كامباتا عن العلاقات الاقتصادية القوية مع الدولة في المجالات الحيوية، مشيراً إلى أن الجانب الإماراتي يعمل بشكل متواصل على دعم الشركات والمستثمرين من كل أنحاء العالم والهند تحديداً، مثمناً هذه الجهود التي من شأنها أن تفتح آفاقاً جديدة بين البلدين.

وذكر أن الاتفاقية ستدعم وتضمن ترويج الفرص الاستثمارية والتجارية للشركات الإماراتية التي بإمكانها أن تتوسع في السوق الهندي، مشيداً بمكتب مؤسسة دبي لتنمية الصادرات في الهند، الذي نظم فعاليات عديد لضمان ربط التجار من البلدين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا