• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

قدمتها جمعية خبراء التراخيص الدولية

برنامج «تكامل» يفوز بجائزة «أفضل سياسة وطنية للتكنولوجيا والملكية الفكرية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 26 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - حاز برنامج «تكامل» الذي يمثل إحدى أبرز المبادرات الاستراتيجية من لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا، جائزة «أفضل سياسة وطنية لنقل التكنولوجيا وتعزيز الملكية الفكرية» لعام 2013، من جمعية خبراء التراخيص الدولية «LESI» خلال «المنتدى العالمي لتأثيرات التكنولوجيا 2014» الذي نظمته الجمعية في مدينة جنيف السويسرية من 19 إلى 21 يناير الجاري في مقر المنظمة العالمية للملكية الفكرية «الويبو» التابع للأمم المتحدة.

وحضر المنتدى مدير عام «الويبو» إلى جانب ممثلين عن منظمة التجارة العالمية «WTO» ومؤسسة غيتس والعديد من المنظمات التكنولوجية والغير حكومية.

و«تكامل» هو برنامج وطني إماراتي لدعم الابتكار، يوفر الدعم للمخترعين بدءاً من عملية توليد الأفكار المحلية وانتهاءً بالتطبيق العملي لها لتصبح منتجات وخدمات مبتكرة ذات قيم تجارية. ويركز البرنامج دعمه في اتجاهين رئيسيين، هما نشر الوعي والدعم القانوني والمادي، من أجل تعزيز وحماية الملكية الفكرية والمساندة لأنشطة نقل التكنولوجيا وتسويق الملكية الفكرية محليا ودوليا.

وقدم «تكامل» منذ انطلاقته الأولى عام 2011 الدعم لطلبات تسجيل براءات 66 اختراعاً على المستوى الدولي، وهناك حالياً 39 طلباً تتم دراستها مع بداية عام 2014، أما دعمه لتحقيق القيم التجارية للابتكارات فقد شمل حتى تاريخه 40 اختراعاً تحظى تراخيصها باهتمام متزايد على الصعيدين المحلي والدولي.

وقال أحمد سعيد الكليلي، مدير عام لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا خلال تسلّم الجائزة «إن الفوز بهذه الجائزة المرموقة هو فخر لنا جميعاً ولكلٍ من لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا وفريق عمل برنامج تكامل، لأنها دليل ملموس على نجاح مبادرتنا وعلامة تقدير لجهودنا في تحقيق رغبة حكومة أبوظبي في بناء اقتصاد قوامه المعرفة وتعزيز قيمه الاقتصادية والمجتمعية.

وأشار إلي أن جمعية خبراء التراخيص الدولية «LESI» تأسست في الولايات المتحدة الأميركية عام 1965، وتتركز أهدافها في تشجيع تبنّي أعلى المعايير المهنية لتراخيص التكنولوجيا وحقوق الملكية الفكرية، وهي مؤسسة غير ربحية تضم في عضويتها 32 من الأعضاء المحليين والإقليميين.

أمّا جائزة «أفضل سياسة وطنية لنقل التكنولوجيا وتعزيز الملكية الفكرية» فتقدم للجهات الحكومية وغير الحكومية أو المؤسسات التخصصية التي تسهم في تطوير وتنفيذ سياسات الملكية الفكرية وتنظيم التراخيص ونقل التكنولوجيا، بهدف إرساء نمو اقتصادي عادل ومستدام لما فيه خير الإنسانية، وتعد الجائزة اعترافاً بالدور المتميز للفائز في دعم هذا التوجه، سواءً لأهداف إنسانية أو تجارية. وأضاف الكليلي: لقد أصبح برنامج تكامل في عامه الثالث قوة دافعة لبرامج الابتكار والاختراعات في مختلف مجالات العلوم والتكنولوجيا، وذلك بالتزامن مع توسيع نطاق دعمه ليشمل كافة أرجاء الدولة ويصبح برنامجاً وطنياً بامتياز.

وأطلق «تكامل» خلال عام 2013 أنشطة دعم القيم التجارية لأفكار المخترعين وابتكاراتهم وتنظيم تراخيصها التي بدأت تحظى باهتمام شركات محلية وأجنبية، وهو يمثل اليوم أحد أبرز حوافز الابتكار وتشجيع المخترعين في الدولة، بما يقدمه من دعم للابتكار في الصناعات القائمة على المعرفة وفي مقدمتها الصحة والطب، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتكنولوجيا النظيفة، وصناعة أشباه الموصلات، والنفط والغاز، والطاقة، بالإضافة إلى صناعات المواد المتقدمة والبنى التحتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا