• الاثنين 07 شعبان 1439هـ - 23 أبريل 2018م

الإمارات من أهم شركاء «الليجا» حول العالم

فيرناندو سانز: مواجهة الجزيرة والريال حلم لم أتخيله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 ديسمبر 2017

أمين الدوبلي( أبوظبي)

أكد فيرناندو سانز، المدير الإقليمي لرابطة الدوري الإسباني «LA LIGA» في منطقة الشرق الأوسط وآسيا، أن لقاء الجزيرة وريال مدريد اليوم في نصف نهائي كأس العالم للأندية أثبت أن اختيار الإمارات لتكون مقراً للرابطة في آسيا والشرق الأوسط خطوة صائبة، مشيراً إلى أن حضور الريال إلى أبوظبي للمشاركة في المونديال يسهم بشكل كبير، في تطوير شعبية الكرة الإسبانية في المنطقة، خصوصاً أنه جاء كبطل لأوروبا، وأن الإعلام الإماراتي مؤثر بشكل لافت في المنطقة، كما أن عشاق كرة القدم في الإمارات يتميزون بالرقي.

يعد سانز أحد لاعبي الريال السابقين، وابن رئيس النادي السابق، والذي انتقل من «الملكي» إلى ملقا في عهد رئاسة والده ليصنع لنفسه مجداً دون أن يعيش في جلباب والده، ثم لعب وقاد وامتلك نادي ملقا لمدة تزيد على السنوات العشر أسهم خلالها في إخراجه من كبوته، وقال: الكرة الإسبانية تعيش عصرها الذهبي على مستوى الأندية، وأتمنى أن يلحق بها المنتخب مثلما كان منذ 6 سنوات، وفي ظني أن مهمة من يعمل للترويج للدوري الإسباني ممتعة، لأنه يملك منتجاً رائعاً، يحظى باحترام العالم، مضيفاً: علاقة ريال مدريد قائمة وموجودة مع الكثير من المؤسسات والشركات العملاقة في الإمارات منذ فترة طويلة، والمرحلة المقبلة بالتأكيد ستشهد إطلاق الكثير من المشروعات التي تدعم علاقات الكرة الإسبانية مع الإمارات.

وقال فيرناندو في تصريحاته الخاصة لـ «الاتحاد»: لو حضر فريق آخر غير الريال إلى أبوظبي لاحتاجت لدور كبير في الدعاية والترويج للكرة الإسبانية، ولا وقفت خلفه، أنا أسعد بحضور أي فريق، لأنني أمثل كل الأندية، بعيداً عن انتمائي لقلعة الريال، والذي أعتبره أحد أهم سفراء إسبانيا، مع برشلونة، وأتلتيكو مدريد وفالنسيا، ونحن محظوظون بوجود أندية بهذا الحجم في إسبانيا. وعن تأهل الجزيرة للقاء الريال قال: لحظة تمنيت أن تتم منذ 5 سنوات، وهي فترة تواجدي في الإمارات عبر المقر الإقليمي، ربما لم أكن أتخيلها، لكنها حدثت، وسوف تحمل الكثير من الأخبار السارة للعلاقات بين الليجا والكرة الإماراتية وكبرى المؤسسات في الإمارات أيضاً. وتابع فيرناندو: خلال فترة عملي هنا تأكدت أن الدوري الإسباني هو الأكثر شعبية في الإمارات من بين كل دوريات العالم، والريال وبرشلونة لهما مكانة خاصة في وجدان الإماراتيين. «الليجا» وتابع المدير الإقليمي لليجا: أعمل في الإمارات منذ 5 سنوات لم أشعر خلالها إلا بالسعادة والارتياح.

وعن العلاقة الحيوية بين الإمارات والرابطة قال سانز: الإمارات أهم شريك لنا خارج أوروبا، ولدينا الكثير من المشروعات المشتركة، وأنا سعيد بالعمل مع مجلس أبوظبي الرياضين ومع أكثر من جهة أخرى، لأنهم جميعا يتميزون بالاحترافية، وأنا أتابع تجربة التطور الاحترافي لكرة القدم الإماراتية في السنوات الأخيرة، وأقول بأنها أنجح تجربة في آسيا والشرق الأوسط، لقد حققت التحول الأمن من الهواية للاحتراف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا