• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

كبديل اقتصادي وصديق للبيئة

«أدنوك»: زيادة محطات تزويد المركبات بالغاز الطبيعي قريباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 أغسطس 2015

Mohamed Ould Sidi

محمد الأمين (أبوظبي)

أكدت أدنوك للتوزيع أنها ستعلن قريباً تفاصيل خطتها التوسعية لتعزيز شبكتها من محطات تزويد الغاز الطبيعي للمركبات، إضافة إلى 12 محطة تقدم خدمة التزود بالغاز الطبيعي في إمارة أبوظبي منها 8 في أبوظبي و 2 في العين وواحدة في زاخر وواحدة في الرويس بالمنطقة الغربية.

ولفتت الى أن خيار الغاز الطبيعي المضغوط للمركبات يبرز كوقود تبنته أدنوك للتوزيع في خطوة غير مسبوقة في دولة الإمارات كمشروع رائد وخطة طموحة تمثلت في طرح الغاز الطبيعي وقوداً بديلا للمركبات في الدولة، بحيث توفر محطات أدنوك إلى جانب المنتجات البترولية وقود الغاز الطبيعي وكذلك خدمة تحويل المركبات للعمل بالغاز الطبيعي من أجل بيئة نظيفة وآمنة. وتسعى الشركة إلى تعزيز هذا التوجه في إطار مساعي تعزيز الاستدامة من خلال توسيع رقعة انتشار هذا المشروع وزيادة عدد محطات الخدمة التي تزود هذا الوقود.

وأكدت أدنوك انه وفي إطار تحرير أسعار الوقود وإيماناً منها بأهمية هذا الوقود البديل وفوائده الجمة للعملاء وللبيئة وسهولة تحويل أي مركبة وبسهولة من استخدام وقود البنزين أو الديزل إلى الغاز الطبيعي المضغوط، فإن أدنوك ستقوم بالتوسع في هذا المجال، مؤكدة أنها ستعلن تفاصيل خطة التوسع قريباً.

وأشارت أدنوك إلى أنه بعد إجراء التحويل يمكن أن تعمل المركبة باستخدام وقودي الغاز الطبيعي المضغوط والبنزين. وهناك عدة خصائص فنية وتقنية يتم تعديلها على المركبة، كي تتحول للعمل بوقود الغاز الطبيعي بما في ذلك تركيب أسطوانة ثابتة في صندوق السيارة وغيرها من المعدات التي تسمح للغاز بالوصول إلى محرك المركبة.

ويبقى خيار أن تعمل المركبة على وقود البنزين قائماً بعد تحويلها إلى الغاز الطبيعي بضغطة واحدة على زر التحويل الذي يتم تركيبه على لوحة القيادة، حيث يمكن التحويل بين الغاز الطبيعي المضغوط والبنزين حتى دون توقيف المركبة.

يذكر أن الغاز الطبيعي أنظف من البنزين، حيث يقلل الغاز الطبيعي للمركبات من الانبعاثات الناتجة من عوادم المركبات بشكل كبير وأكثر أماناً من البنزين: في حالة وقوع حوادث سيارات، يتمتع الغاز الطبيعي للمركبات بدرجة أقل من القابلية للاشتعال لأن درجة حرارة اشتعاله أعلى ووزنه أخف من البنزين.تكاليف الصيانة أقل مما هو عليه الحال في المركبات التي تعمل بالبنزين: تحتاج إلى نوعين فقط من الخدمة: اختبار سنوي لنظام الغاز (تبلغ تكلفة المعاينة 150-200 درهم ) وفحص الـ 20 ألف كم(الذي يغطيه ضمان لمدة عام ونصف أو لمسافة 60 ألف كم) يوفر حياة أطول لمركبتك وأجهزتها. يعيش زيت المحرك، وشمعات الاحتراق ونظام العادم لفترة أطول مع استخدام الغاز الطبيعي للمركبات.

عملية التحويل

يمكن تحويل السيارات التي تعمل على البنزين إلى نظام وقود مزدوج من قبل موردين خارجيين في ورشات عمل خاصة بعملية التحويل. وتستغرق عملية التحويل ست أو ثمان ساعات، ولا تتطلب أي تعديل في المحرك، وتتمثل مكوناته الرئيسية في اسطوانة الغاز الطبيعي المضغوط، والمنظم ونظام الحقن، وخط الأنابيب. وتعمل المركبات ذات نظام الوقود المزدوج بالغاز الطبيعي المضغوط والبنزين، ويتم تخزين كل منهما في خزانات منفصلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض