• الأحد 06 شعبان 1439هـ - 22 أبريل 2018م

برعاية الشيخة فاطمة

أبوظبي تستضيف قمة التوازن بين الجنسين في الأمن والسلم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 ديسمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، ينظم الاتحاد النسائي العام ومركز تريندز للبحوث والاستشارات، بالتعاون مع منظمة المرأة في الأمن الدولي (WIIS) وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، «قمة المرأة والسلام والأمن- التوازن بين الجنسين في مجال الأمن والسلم: مفاتيح السلام والازدهار» وذلك في العاصمة أبوظبي يومي 18 و19 ديسمبر الجاري.

ويتناول المؤتمر موضوع التوازن بين الجنسين ودوره في تحقيق السلم والأمن ورفاهية المجتمعات، وتفعيل قدرات المرأة القيادية للمساهمة في تحقيق استدامة السلم والأمن في المحيط الاجتماعي.

وأشار الدكتور أحمد الهاملي، رئيس مركز تريندز للبحوث والاستشارات، إلى أن المقاربات المراعية لمنظور التوازن بين الجنسين تساهم بشكل كبير في تسهيل سبل الانتعاش الاقتصادي ودعم البناء المجتمعي، وجعل عمليات السلام أكثر فعالية، وتحسين نوعية وجودة المساعدات الإنسانية، مضيفاً أن برامج التوازن بين الجنسين في الأمن والسلام تسهم بصورة كبيرة في جهود القضاء على جذور التطرف والعنف.

وأكد الدكتور الهاملي أن المؤتمر يسعى إلى تحقيق عدة أهداف أهمها: زيادة الوعي حول مقاربة النوع والسلام والأمن في كل من الحياة السياسية والممارسة العملية، وتوفير فهم أفضل لأبعاد التوازن بين الجنسين في السلم والأمن الدوليين لجمهور عريض من الناس، وإبراز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة في تعزيز دور المرأة في حفظ السلام، كما يعتبر المؤتمر فرصة مناسبة لإطلاق سلسلة من المبادرات والأنشطة المستقبلية الهادفة إلى النهوض بجدول أعمال المرأة والسلام والأمن.

واعتبر الدكتور الهاملي أن الإمارات العربية المتحدة دولة رائدة في تمكين المرأة وتعزيز دورها في المجتمع، فهي عضو مؤسس للشبكة الدولية للتواصل حول المرأة والسلام والأمن، وأول دولة تنشأ كلية عسكرية للإناث في سنة 1990 وهي مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية، كما أسست دولة الإمارات العربية المتحدة بالتنسيق مع منظمة الأمم المتحدة مكتب اتصال الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي لتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين العنصر النسوي في بناء المجتمع، كما أنشأت مجلس التوازن بين الجنسين في عام 2015.

واستعرض الدكتور الهاملي بعض الأرقام الدالة على تطور وتمكين المرأة الإماراتية، فعلى سبيل المثال تمثل النساء الإماراتيات نسبة 20% من العاملين في حقل السلك الدبلوماسي، كما أن 46% من النساء الإماراتيات دخلن سوق العمل، و95% من الإناث يلتحقن بالدراسة الجامعية.

وسوف يشهد المؤتمر مشاركة نخبة كبيرة من القيادات السياسية والأكاديمية على الصعيد الدولي والإقليمي والإماراتي، ومن أهم المتحدثين معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، ومعالي ريم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، والسفيرة لانا نسيبة، الممثل الدائم لدولة الإمارات لدى منظمة الأمم المتحدة بنيويورك، والسفيرة مارا ماريناكي (مكتب العمل الخارجي للاتحاد الأوروبي)، والدكتورة شانتال دي جونج أودرات، رئيسة منظمة المرأة في الأمن الدولي (WIIS).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا