• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

سلطت الضوء على التطورات الإقليمية

جلسة تناقش تحديات وفرص الأمن الغذائي بالمنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 ديسمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

نظم مركز الأمن الغذائي، خلال المعرض أمس، جلسة حوارية للأمن الغذائي، والتي سلطت الضوء على التطورات الإقليمية، وأثرها على الأمن الغذائي في المنطقة.

وتحدث فهد عبيد التفاق مدير إدارة الشؤون الاقتصادية والتجارية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، عن دور الوزارة في مجال الأمن الغذائي، لافتاً إلى الدور التكاملي الذي تقوم به مع القطاع الخاص في هذا الملف، باعتباره أحد الأهداف المنبثقة عن أهداف الاستدامة.

وأوضح أن الوزارة لم تأل جهداً في تقديم الدعم اللازم للشركات الوطنية لحل بعض الصعوبات والتحديات التي قد تواجه شركاتنا الوطنية في الدول المصدرة للسلع الغذائية قبل وصولها إلى المستويات القضائية.

واستعرض الدكتور سيف جمعة الظاهري، مدير إدارة الوقاية والسلامة في الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، النظرة الداخلية لملف الأمن الوطني ودور خطط الاستجابة لمرحلة الطوارئ والأزمات في ملف الأمن الغذائي.

وقال خديم عبدالله الدرعي، نائب رئيس مجلس الإدارة والشريك المؤسس لشركة الظاهرة القابضة: «تعد تجربة شركة الظاهرة في مجال الإنتاج الغذائي من التجارب التي يمكن الاقتداء بها في مجال الإنتاج الغذائي، حيث تساهم الشركة في سد الاحتياجات الغذائية لدولة الإمارات»، لافتاً إلى إنفاق الإمارات نحو 55 مليار دولار على المواد الغذائية سنوياً، ما يشكل رقماً مغرياً للشركات للاستثمار في قطاع الإنتاج الغذائي.

من جانبه، تناول محمد راشد العتيبة، رئيس مجلس الإدارة، والعضو المنتدب لشركة جنان للاستثمار، تجربة جنان في التعامل مع التغيرات السياسية، حيث توفر الشراكة الاستراتيجية التي تتمتع بها دولة الإمارات مع بعض الدول الشقيقة كالمملكة العربية السعودية وجمهورية السودان، فرصة هائلة للاستثمار في القطاع الغذائي، وتحقيق الأمن الغذائي، إلا أن الأمر يتطلب اتفاقيات تفصيلية وترجمتها إلى أرض الواقع، فضلاً عن إيجاد حلول فعالة والتفكير خارج الصندوق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا