• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

مشاركون بمؤتمر ومعرض «الطب الشرعي»:

تسخير العلم والتكنولوجيا للكشف عن الجرائم وتحقيق العدالة ضرورة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 يناير 2015

تحرير الأمير

image caption

دبي - (الاتحاد)

أجمع المشاركون في المعرض والمؤتمر الثالث والعشرين للأكاديمية العالمية للطب الشرعي المقام في مركز دبي التجاري أن نمط الجريمة التقليدي بات من الماضي في ضوء التطور المتسارع للتقنيات الحديثة قائلين إن العلم سلاح ذو حدين وعلينا أن نجيره لصالح الكشف عن الجرائم وتحقيق العدالة.

وأكد اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد قائد عام شرطة دبي لشؤون البحث الجنائي، أن التطور السريع للعلوم والتقنية الذي يشهده العالم، لا يصب كله في عمل الخير وتقديم الخدمة للمجتمعات، إذ هناك من يستخدم التطور الكبير للعلوم والمعارف لتطوير أساليبه الإجرامية، مستدركا أنه كلما تعددت وسائل الإجرام، فإنه في المقابل تتطور وسائل الكشف عنها. وأضاف: إذا كانت علوم الأدلة الجنائية أو الطب الشرعي تتطور معها أساليب الجرائم فعلينا ألا نواكب هذه الأساليب الإجرامية الحديثة وحسب، بل نعمل على سبقها، وتوقعها قبل وقوعها. وأوضح أن الجرائم وبمختلف أنواعها، تؤرق المجتمع وتهدد أمنه وسلامته، وحماية المجتمع تقع على عاتق رجال الأمن، والقيادة العامة لشرطة دبي تعمل على تسخير إمكاناتها المادية والفنية لتطوير قدرات الخبراء الجنائيين والأطباء الشرعيين للارتقاء بمستواهم، والمساهمة في رفع مستوى الأداء الفني والتقني للعاملين في جميع مجالات العلوم الجنائية والطب الشرعي، وتزويدهم بالمهارات الأساسية لمواكبة تحديات العصر.

وأكد العقيد فهد المطوع مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا المنظمة للمؤتمر، أن الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة تحرص على تطوير إمكانياتها وقدراتها على أسس علمية باستمرار، وذلك للقيام بالمهام الجسام الملقاة على عاتقها، ومواجهة التحديات الكبيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض