• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

باحث: زخات البّرد اضطراب مناخي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 يناير 2015

أحمد مرسي

الشارقة (الاتحاد)

أكد إبراهيم الجروان باحث في علوم الفلك والأرصاد الجوية المشرف العام على القبة السماوية بالشارقة، أن هناك مجموعة من مظاهر التغير المناخي بدأت تظهر على مناخ الإمارات، ومنها سقوط كميات كبيرة من البرّد على بعض مناطق الدولة حالياً.

واعتبر الجروان سقوط تلك الكميات من البرد بهذه الصورة الكثيفة في جبل جيس ومنطقة العجبان، وبصورة أقل على مناطق مثل عجمان ورأس الخيمة والعين «اضطراب مناخي» لم تعهده المنطقة بصورة عامة، والإمارات على وجه الخصوص من قبل، وأن حدوثه حالات غير طبيعية.

وقال: إن درجات الحرارة في المناطق التي شهدت تساقط البرد كانت في أغلب الأحيان 14 درجة مئوية، وإن سقوط الثلج في الأمور الطبيعية يحتاج لدرجات حرارة تصل إلى 6 درجات مئوية على سطح الأرض لتكوين ذلك، وهو ما يجعل تكوين الثلج أو البرد أمراً مستغرباً مناخياً.

وأفاد بأن البرد الذي سقط على الدولة سواء خلال اليومين الماضيين أو في عدد من المرات السابقة كان مصاحباً لأمطار غزيرة وعواصف رعدية، وأنه ينتج عن مرور تيارات رطبة، وتدفق رطوبة عالية تصل لارتفاعات في الجو ما يقارب من 3500 إلى 5500 متر فوق سطح الأرض، ومتزامناً مع قدوم جبهة هوائية باردة من الشمال الغربي، وفي هذا الارتفاع تتدنى درجات الحرارة لما دون 20 درجة تحت الصفر، وبالتالي تحدث هذه الحالة المناخية الغريبة.

ونوه الباحث بأن هذه الحالات المناخية المستغربة على المناطق، تحتاج لنحو ثلاث سنوات من الحدوث المتكرر، لكي تتم دراستها بصورة عملية ويحدد من خلالها الأسباب الدقيقة لحدوثها، مشيراً إلى أن هناك تغيرات مناخية طرأت على الكثير من المناطق العالمية، ومنها ما تتعرض له بلاد الشام حالياً في العاصفة الثلجية «هدى»، وكذلك تغطية الجليد لبعض المناطق الحالية، وبسمك يصل إلى 4 أمتار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض