• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

فيلم يروي سيرة فرقة «إن دبليو آيه» الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 أغسطس 2015

لوس أنجلوس (أ ف ب)

يروي فيلم أميركي يخرج إلى صالات العرض بعد أيام سيرة فرقة الراب «ان دبليو آيه» التي أثارت صدمة حين ظهورها في العام 1988 بأغنيات احتجاجية منها ما يشتم الشرطة وينتقد تعاملها مع المواطنين السود.

وسيخرج الفيلم إلى صالات العرض الأميركية في الرابع عشر من أغسطس، وهو يحمل اسم الألبوم الأول الشهير للفرقة «سترايت اوتا كومبتون».

ويتتبع الفيلم مسيرة هذه المجموعة التي كان لها الفضل في الترويج لموسيقى «جانجستا راب» أو موسيقى راب العصابات التي تعكس عنف حياة الشباب في المدينة، إضافة إلى إطلاق المسيرة الفنية للمغني دكتور دري الذي قرر اختتام مسيرته الفنية أخيراً.

في العام 1988، أثارت الفرقة ضجة كبيرة مع أدائها أغنيات تنتقد الشرطة وتنتقد عنفها في لوس أنجلوس.

ويقول المغني آيس كيوب البالغ من العمر اليوم 46 عاماً «من خلال أغانينا بدأ الناس يدركون المشكلات التي تواجه الشباب السود مع الشرطة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا