• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

تباين آراء طلبة «الثاني عشر» حول امتحان «الكيمياء» ‏

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 ديسمبر 2017

إيهاب الرفاعي ومريم بوخطامين ( العين ،منطقة الظفرة،(رأس الخيمة )

تباينت آراء طلبة الثاني عشر حول امتحان مادة الكيمياء أمس، ففي العين، عبر الطلاب عقب أدائهم الامتحان عن سعادتهم بسهولة الأسئلة التي جاءت في حدود توقعاتهم تقترب كثيراً من ذات الأسئلة التي تدربوا عليها ضمن النماذج الامتحانية التجريبية طيلة الفصل الدراسي.

وأفاد عدد من الطلاب بأن أسئلة الامتحان كانت ضمن المنهج الدراسي سهلة ومباشرة وواضحة ليس بها غموض باستثناء عدد ضئيل منها تطلبت الإجابة عنها بعضاً من التفكير والتأني، من بينها سؤال الرسومات، وتحديد الفروق بينها والسؤال رقم (10) الذي يتعلق «بتميه الأملاح».

وعبر الطالب محمد عاطف محمد وزميلاه زهير محمد اللهيب، وسعيد سهيل العامري عن سعادتهم لتجاوزهم عقبة الكيمياء، ما يضاعف من آمالهم في تجاوز عقبة الأحياء اليوم لتكون مسك ختام امتحانات الفصل الأول الذي يمثل بالنسبة لهم خطوة مهمة في سبيل تحقيق طموحاتهم في الالتحاق بالتخصصات العلمية التي يرغبون فيها بمرحلة الدراسة الجامعية.

ولم يخرج الطلاب على حمد الكتبي وزميلاه محمد فائق أبو شريعة وراشد سالم الكتبي عن رأي زملائهم عاطف، سهيل واللهيب الذين أقروا بسهولة ووضوح أسئلة امتحان مادة الكيمياء.

وأجمع الطلاب جميعهم على أن الظروف والأجواء المواتية التي تخيم على لجان الامتحانات عامل مهم في تحقيق الراحة النفسية التي ينشدونها، ما يسهم معه في تحقيق أفضل النتائج الممكنة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا