• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

وفاة قيادي من «الجماعة الإسلامية» في السجن

مرسي يحاكم اليوم ومقتل جنديين في العريش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 أغسطس 2015

القاهرة (وكالات)

أعلنت وزارة الداخلية المصرية أمس مقتل ضابط ومجند وإصابة ثلاثة مجندين في انفجار عبوة ناسفة بمدرعة في مدينة العريش شمال سيناء.

وصرح مسؤول مركز الإعلام الأمني في صفحته على (فيس بوك): «في أثناء مرور إحدى المدرعات في شارع أسيوط دائرة قسم ثالث العريش، انفجرت بها عبوة ناسفة، أسفر ذلك عن استشهاد النقيب محمد أمين إسماعيل الحبشي معاون مباحث قسم شرطة ثالث العريش والمجند رضا أحمد مهنى مسلم من قوات أمن شمال سيناء وإصابة ثلاثة مجندين نقلوا إلى المستشفى». وأشار المسؤول إلى أن الأجهزة الأمنية تكثف جهودها للكشف عن ملابسات الحادث. ونعت وزارة الداخلية «شهيدي» الواجب، ووجه اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية بتقديم سُبل الرعاية كافة لأسرتي «الشهيدين».

إلى ذلك، قال مسؤول كبير في وزارة الداخلية المصرية إن عصام دربالة رئيس مجلس شورى الجماعة الإسلامية في مصر توفي في أثناء احتجازه في أحد السجون في القاهرة نتيجة «حالة مرضية» يعاني منها.ونفى اللواء حسن السوهاجي مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة السجون عدم تقديم الرعاية الطبية لدربالة (58 عاماً).

وألقي القبض على دربالة في مايو على ذمة تحقيقات في اتهامات موجهة إليه من بينها تولي قيادة جماعة أسست بالمخالفة للقانون في إشارة إلى الجماعة الإسلامية، وكذلك الانضمام إلى جماعة أخرى غير قانونية وذلك في إشارة إلى تحالف مؤيد للرئيس السابق محمد مرسي.وقالت وزارة الداخلية في بيان إن دربالة توفي في ساعة متأخرة مساء أمس الأول بعدما «شعر بحالة إعياء عقب عودته من إحدى جلسات المحاكمة».

وأضافت: «بتوقيع الكشف الطبي عليه تبين أنه كان يعاني من ارتفاع بدرجة الحرارة وانخفاض بضغط الدم وارتفاع نسبة السكر بالدم، وعلى الفور تم عمل الإسعافات الأولية اللازمة وفي أثناء نقله للمستشفى لتلقي العلاج حدث نزف من الأنف وهبوط بالدورة الدموية والتنفسية أدت إلى وفاته».

وأشارت إلى أن دربالة كان يعاني من مرض السكري وأصيب بجلطات في السابق. وأجلت محكمة جنايات القاهرة في جلستها أمس محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي و10 متهمين آخرين من كوادر وأعضاء جماعة «الإخوان المسلمين» في قضية اتهامهم بالتخابر وتسريب وثائق ومستندات صادرة عن أجهزة الدولة السيادية وموجهة إلى مؤسسة الرئاسة، وتتعلق بالأمن القومي والقوات المسلحة المصرية، وإفشائها إلى دولة أجنبية إلى جلسة اليوم الإثنين.

وذكر التلفزيون المصري أن قرار المحكمة المنعقدة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي بالتأجيل جاء لاستكمال الاستماع إلى شهود الإثبات ومناقشتهم. `وحضر عدد من ذوي المتهمين، نفاذاً لقرار المحكمة في الجلسة الماضية السماح لأسر المتهمين بحضور الجلسات.

وقدم ممثل النيابة العامة، في مستهل الجلسة، مذكرة رسمية تفيد بإخطار رئيس جامعة القاهرة لانتداب أحد أساتذة أمراض الباطنة في كلية الطب لتوقيع الكشف الطبي على مرسي، وذلك نفاذاً لقرار المحكمة بهذا الشأن.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا