• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ضمن اتفاقية تمويل مع تحالف مصرفي ياباني إماراتي

«الغربية للأنابيب» تتوسع في عالم النفط وتقترض 185 مليون دولار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 فبراير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

وقعت شركة «الغربية للأنابيب»، المشروع المشترك المملوك بنسبة 51% لـ«صناعات»، اتفاقية تمويل مشترك مع تحالف مصرفي ياباني-إماراتي للحصول على تمويل إجمالي بقيمة 185 مليون دولار. وستستخدم شركة «الغربية للأنابيب» هذا التمويل في إنشاء شركة تصنيع أنابيب صلب عالية الجودة مقاومة للبيئات الحمضية، لتلبي احتياجات حقول النفط والغاز، بطاقة إنتاجية 240 ألف طن سنوياً.

وتعهد البنك الياباني للتعاون الدولي (JBIC) بتغطية 111 مليون دولار من القيمة الإجمالية للتمويل، بينما سيتولى توفير المبلغ المتبقي «ميزوهو بنك المحدودة» الياباني، وبنك أبوظبي الوطني، و«سوميتومو ميتسوي بانكنج كوربوريشن» (SMBC)، ليبلغ إجمالي قيمة التمويل الذي سيقدمه التحالف المصرفي 185 مليون دولار.

ومن خلال استراتيجية التسعير المتفق عليها في الصفقة، حصلت «صناعات» على أدنى تكلفة تمويل حتى الآن. ومن المتوقع أن يوفر هذا التسهيل الائتماني لشركة «الغربية للأنابيب» مصدر تمويل مستقر للسنوات العشر القادمة على الأقل، كما تُعتبر هذه الصفقة أول عملية يقوم من خلالها «البنك الياباني للتعاون الدولي» (JBIC) بتوفير تمويل مباشر لمشروع صناعي في أبوظبي.

وقال المهندس جمال سالم الظاهري، الرئيس التنفيذي بالوكالة لـ «صناعات»، إن «هذه الاتفاقية تعتبر إحدى المحطات المهمة لمسيرة شركة «الغربية للأنابيب». وتتسم هذه الصفقة المتعددة الأطراف، بأهمية خاصة ، باعتبار أن تكاليف التمويل هي الأدنى في تاريخ الشركة، فضلاً عن أنها واحدة من أكثر البرامج التمويلية تنافسيةً على مستوى القطاع الصناعي في أبوظبي». وأضاف الظاهري أن «أهمية هذا التمويل لا تقتصر على توفير رأس المال الذي تحتاج إليه الشركة للمضي قدماً في مشروعها، بل يعكس ثقة الشركاء المحليين والدوليين، في كفاءة صناعات ومركزها المالي القوي».

ويعد هذا المشروع أول مشروع محلي من نوعه مخصص لإنتاج أنابيب عالية الجودة باستخدام تقنيات يابانية متطورة، ويتوقع أن يصل إجمالي قيمة الاستثمار فيه إلى 1.1 مليار درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا