• الأربعاء 09 شعبان 1439هـ - 25 أبريل 2018م

خدمة أطلقتها «OSN» ضمن المهرجان

«أصلي» منصة جاذبة لدعم صنّاع الأفلام المستقلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 ديسمبر 2017

أحمد النجار (دبي)

اجتذب مهرجان دبي السينمائي في دورته الرابعة عشرة، العديد من المنصات التلفزيونية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط، والتي سارعت بدورها في استغلال الزخم الفني والسينمائي، لتطلق مبادراتها إلى جمهورها العريض، على اعتبار أن التلفزيون والسينما هما وجهان للترفيه والثقافة، ويؤديان رسالة جماهيرية واحدة، تلك هي قناعة طيف واسع من صناع السينما ومنتجي الدراما التلفزيونية، الذين رفدوا المهرجان بحضورهم ومشاركاتهم، سواء في إحياء ورش فنية أو فعاليات ومؤتمرات، قدموا خلالها تجاربهم لتكون بمثابة إشعاع ثقافي لتلاقح الأفكار وتبادل الخبرات الفنية.

ترفيهي مستقل

انسجاماً مع رسالة المهرجان في دعم صناع المحتوى في الشرق الأوسط، أطلقت شبكة «OSN» خدمة جديدة بعنوان «أصلي» ضمن فعاليات المهرجان، وهي عبارة عن خدمة موجودة ضمن تطبيق «wevo»، يمكن تنزيلها على الموبايل، وتتيح هذه الخدمة لصناع المحتوى الفني والمنتج السينمائي، سواء كانت أفلاماً قصيرة أو طويلة أو وثائقية، عرض ونشر أعمالهم لتحقيق فرص الانتشار والربح المادي والوصول لأكبر شريحة جماهيرية ممكنة. مبادرة «أصلي» تأتي متناغمة مع رسالة المهرجان في خلق منصة جاذبة لصانعي المحتوى في الوطن العربي، تماماً كما وصفها المتحدثون في المؤتمر الصحفي الذي أقيم أمس في قاعة المؤتمرات ضمن أجندة المهرجان، فضلاً عن كونها تخدم المتلقي الذي يبحث عن محتوى «أصلي» يتضمن رسائل وقيماً ومضموناً ترفيهياً شائقاً، وأكدوا في كلماتهم أهمية دعم المبدعين الواعدين الجدد الذين يجتهدون في إنتاج أعمال مستقلة، تناقش الكثير من الهموم والمشكلات الاجتماعية والإنسانية، وتتطرق إلى قضايا أكثر حساسية، يتطلع الجمهور لمشاهدتها بكل حماسة وشغف.

منصة إلكترونية

وأكد مارتن ستيورات، الرئيس التنفيذي لشبكة «OSN» خلال المؤتمر الخاص بالإعلان عن هذه المبادرة، أن خدمة «أصلي» ستساهم في خدمة صانع الأفلام والجمهور معاً، بصفتها أول منصة مجانية مخصصة لنشر المحتوى بطبعته وإنتاجه «الأصلي»، وقال ستيورات، إن الخدمة ستكون متاحة أمام المشاهدين على مشارف عام 2018، ضمن تطبيق «WAVO» الذي أطلقته شبكة «OSN» في وقت سابق، مشيراً إلى أن هذه الخدمة تضعنا في سباق الأوائل وصدارة الإبداع الترفيهي، لنكون الوجهة الوحيدة التي يقصدها صانعو المحتوى في الوطن العربي، لكوننا نمنحهم فرص نشر منتجهم الفني، وندعمهم بمواصلة طريقهم في ابتكار المحتوى المرئي الهادف وصناعة الأفلام المستقلة.

وأوضح ستيورات أن «أصلي» ستكون منصة إلكترونية سباقة في بث المحتوى الأصلي في الوطن العربي، وندعو المبدعين والسينمائيين إلى تقديم أعمالهم الجديدة في مختلف التوجهات والموضوعات التي تشمل الكوميديا والحياة والفنون البصرية والأدائية والقصص الحياتية التي تلامس يوميات الناس، وتخاطب حواسهم وتحاكي الوجدان الإنساني.

حماية الحقوق

ولفتت عصمت عبيدي، منتج «أصلي» والمستشار القانوني في OSN، إلى أن المتلقي العربي يميل بطبعه إلى مشاهدة الأعمال الفنية المستقلة ذات الصبغة المختلفة، شريطة أن تكون بطبعة أصلية، وهذا لا يعني أنه لا يشاهد الأعمال التجارية، لكنه دائم البحث في وسائل ومواقع التواصل، مثل السوشال ميديا، واليوتيوب ومنصات الفيديو الأخرى، لهذا فإننا نقدم له عبر «أصلي» فرصة لتصفح أعمال سينمائية جديدة يتم عرضها للمرة الأولى، ومحتوى لتنمية ذائقته الجمهور وتلبية شغفه بمشاهدات ومضامين إبداعية مختلفة في الأفكار والقضايا والرؤى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا