• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نقل 127 جريحاً إلى عمان ومورير يتفقد الدمار في صنعاء

طائرة إغاثة سعودية سادسة إلى عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 أغسطس 2015

جمال إبراهيم، الاتحاد، وكالات (عدن، الرياض، عمان) حطت في مطار عدن الدولي أمس الطائرة الإغاثية السعودية السادسة محملة بمواد غذائية تزن 11 طنا، يرافقها فريق إغاثي من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية. وأوضح المتحدث الرسمي باسم المركز رأفت الصباغ أن هذه المساعدات تأتي إنفاذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بتقديم مساعدات عاجلة للشعب اليمني الشقيق، وأمر ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، بتأمين طائرات شحن تابعة لقيادة القوات الجوية السعودية لتسيير جسر جوي لنقل المساعدات الإغاثية والإنسانية التي يقدمها المركز. وأفاد الصباغ أن حمولة الطائرة من المواد الغذائية تأتي ضمن برنامج خصص لذلك، مبينا أن الجسر الإغاثي مستمر ضمن خطط وبرامج أعدت لهذا الغرض بالتنسيق مع اللجنة العليا للإغاثة التابعة للحكومة الشرعية اليمنية وخلية الإجلاء والعمليات الإنسانية بوزارة الدفاع، بإشراف مباشرة من المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على المركز عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة . وسيرت الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية أيضا بالتعاون مع القوات المسلحة أمس طائرة مساعدات إغاثية عاجلة إلى الشعب اليمني. وقال أمين عام الهيئة أيمن المفلح إن حمولة الطائرة تقدر بـ15 طنا من المواد غذائية والإغاثية سيتم تسليمها للحكومة اليمنية ليصار إلى توزيعها على المحتاجين من أبناء الشعب. فيما أكد مصدر أردني رفيع المستوى نقل 127 جريحا يمنيا من عدن إلى الأردن لتلقي العلاج بعد إصابتهم خلال الهجمات التي نفذها متمردو الحوثي. وأضاف أن هناك ترتيبات لنقل عدد آخر من الجرحى في الأيام المقبلة. من جهته، تفقد رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر مورير أمس منازل مدمرة في المدينة القديمة التاريخية بصنعاء، كما زار مستشفى ووحدة حروق. وقال للصحفيين «جئت إلى اليمن لأطلع بنفسي على آثار الحرب الراهنة . وأحجم مورير عن التعليق على الهجوم، وقال «الأمر يتطلب المزيد من الاهتمام وحوارات مختلفة فيما يتعلق بالقانون الدولي لكن من المعروف أن الميراث الثقافي محمي بالقانون الإنساني الدولي»، أضاف «هذه مهمة اللجنة الدولية للصليب الأحمر ونقوم بذلك مع جميع أطراف الصراع لنؤكد على التزامهم بهذا البند المهم في القانون الإنساني الدولي».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا