• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

استقبال حافل لضيف المهرجان

الجسمي يغرق في «بحر الشوق» مع أصالة صلالة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 أغسطس 2015

مراد اليوسف (صلالة)

سهرة غنائية جديدة عاشها الفنان حسين الجسمي مع جمهور سلطنة عمان في محافظة ظفار، ضمن حفلات مهرجان صلالة السياحي لعام 2015، تاركاً ذكرى جميلة لكل من حضر الحفل الذي أقيم أمس الأول في مسرح المروج ، حيث قدم باقة من أغنياته المميزة. وعلى أنغام موسيقى أغنية «بحر الشوق»، وبعزف فرقته الموسيقية بقيادة المايسترو وليد فايد، اعتلى الجسمي المسرح وسط استقبال حافل جداً لضيف المهرجان هذا العام الغائب عنه منذ سنوات طويلة، ليصدح بكلمات الأغاني المشهورة التي رددها معه الحضور حتى نهايتها.

«بودعك»

وقدم بعدها مجموعة من الأغنيات المتنوعة منها «بودعك» و«الطير» و«رعاك الله» و«البارحة» و«متى متى» و«ستة الصبح» و«أنا الشاكي»، وإعجاباً منه باللون الموسيقي الظفار العماني، إلى جانب كلمات الأغنية، أكمل وصلته الغنائية التي نقلت على الهواء مباشرة عبر التلفزيون العماني، من خلال أغنية «حلوة عُمان» التي تصف جمالها واستقرارها، ليقف بعدها مقدماً ومستسمحاً شاعر الأغنية وملحنها على غنائها لأنهما أصحاب الحقوق الرسمية لها، مما عكس ذلك استحسان الجمهور الذي تعالت أصواته، لتكون مصادفة جميلة وجودهما في الحفل دون علم الجسمي ، فصعدا على خشبة المسرح بناء على طلبه، لإلقاء التحية عليه والتقاط صورة تذكارية «سيلفي».

كما غنى الجسمي لفيروز «نسم علينا الهوى»، وأدى اللون الموسيقي الإماراتي من خلال أغنية «باسي» قبل أن يذهب إلى الرومانسي من خلال الأغنية التي حققت نسبة مشاهدة كبيرة جداً عبر يوتيوب «وتبقى لي» التي تعالت معها صيحات الجمهور العربي الحاضر، ليقول لهم بعد الانتهاء منها: «الله على صلالة وجمهور صلالة وجو صلالة»، واختتم فقرته الغنائية بأغنية «بشرة خير» بناء على طلب الحضور.

إنستغرام

وبعد مغادرة الجسمي مسرح المروج، نشر كلمة شكر عبر حسابه في إنستغرام ‬قال ‬فيها: «تبادلنا ‬الكلام ‬والمحبة ‬والحب.. ‬وغنينا ‬سوياً.. ‬هنا ‬في ‬صلالة ‬الأصالة ‬والاحترام، ‬فكانت ‬حفلة ‬رائعة ‬وجمهور ‬عُماني ‬ولا ‬أروع،، ‬شكراً ‬ظفار.. ‬شكراً ‬عمان».

وأعرب الجسمي لـ «الاتحاد» عن سعادته بتواجده مع الجمهور الراقي في مهرجان صلالة وإحياء هذا الحفل الرائع، وقال: لقد عشنا أجواء جميلة وتبادلنا كل معاني المحبة والاحترام على المسرح، وقد انتقلنا إلى ألوان موسيقية متنوعة بجانب الأغنية الخليجية، حيث قدمنا مجموعة حصلت على تفاعل كبير من الجمهور العماني والعربي الحاضر، أتمنى أن أكون قد زرعت البسمة والفرح على وجوههم، فهذا هو دورنا كفنانين.

ولفت مخرج السهرة الغنائية على التلفزيون العماني المخرج سعيد موسى إلى سعادته بهذا الحفل الكبير الذي يعد من أهم حفلات مهرجان صلالة، وقال: لقد أمتعنا الجسمي، وقدم لنا مجموعة رائعة من الأغنيات مشيرا إلى أنه يستحق أن يكون بهذه المرتبة الكبيرة في قلوب الجمهور العربي وليس الخليجي فقط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا