• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ضمن عروض يستضيفها «سيتي سنتر ديرة»

الأرنب «باجز باني» .. المنتصر دائماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 أغسطس 2015

دبي (الاتحاد)

شهد عرض «وان وابيت وان» المسرحي، إقبالاً كبيراً، مقدماً أحدى شخصيات لوني تونز الشهيرة، الأرنب المحبوب «باجز باني» في قصة درامية جديدة مشوقة، خلال عرض أول نظمته مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري، في سيتي سنتر ديرة، ضمن فعاليات «مفاجآت صيف دبي» لهذا الموسم.

واستقطب العرض، الذي يقام يوميا في المول ويستمر حتى 17 أغسطس الحالي، الكثير من الجمهور، كباراً وصغاراً، حيث تجمعوا أمام خشبة المسرح لمواكبة المسرحية الكوميدية على مدار نصف ساعة متواصلة.

واتسم العرض المسرحي، منذ بدايته، «بخفة الدم» والمواقف المضحكة التي طالما قدمها الأرنب على شاشة التلفزيون، وشهدت ردهة المركز التجاري أصوات ضحكات الأطفال وتفاعلهم منذ أطل باجز باني مستهلا المسرحية بجملته الشهيرة: «واتس اب داك»، أي كيف حالك ياصاح لخصمه «آلمر»، الذي لا يرضى بديلاً عن اصطياده، لتبدأ المغامرات المضحكة والطريفة بين الخصمين في قالب درامي كوميدي مشوّق أمتع الأطفال وأضحكهم، ودفعهم لتشجيع «باجز باني» والتضامن معه حتى نهاية العرض الذي اختتم بانتصار باجز باني. .

وبعد نهاية العرض، الذي استمر 30 دقيقة، حظي الصغار بفرصة التقاط الصور التذكارية مع «باجز باني» و«آلمر»، وارتسمت البسمة على وجهوههم لنيلهم هذه الفرصة وتخليدهم هذه اللقطات الجميلة التي جمعتهم بأبطال العرض كما استمتع الأهالي برؤية أبنائهم وهم يقضون وقتا من المرح والترفيه في «المول»، وانشغل الكثير منهم في توثيق هذه الذكرى الجميلة من خلال تصويرها على هواتفهم المحمولة.

يجدر بالذكر أن عرض «وان وابيت وابيت» المسرحي يأتي ضمن سلسلة من العروض المسرحية لشخصيات «لوني تونز» الكرتونية التي قدمت خلال موسم «مفاجآت صيف دبي» الحالي، حيث بدأت بعرض «سارق الدجاج الغامض» في مول الإمارات، وعرض «ضجة ماقبل النوم» في سيتي سنتر مردف، وتختتم بعرض «وان وابيت وان»، الذي يقام 3 مرات يومياً في الأوقات التالية: 5:30 و7:30 و9:30 مساءً، ويستمر حتى 17 أغسطس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا