• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

لا يفتش عن البطولة

هيثم أحمد زكي: «سكر مر» حلو حياتي في السينما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 أغسطس 2015

محمد قناوي (القاهرة)

أعرب الفنان الشاب هيثم أحمد زكي عن سعادته بردود الأفعال التي تلقاها عن دوره في مسلسل «أستاذ ورئيس قسم» ولقائه النجم الكبير عادل أمام للمرة الأولى، وقال: وجدت ردود أفعال جيدة من الجمهور الذي أشاد بدوري في المسلسل وهو شاب يساري ثوري آمن بثورة 25 يناير ويتخذ من أستاذه الدكتور فوزي جمعة «عادل إمام» مثلاً أعلى ويرتبط بقصة حب مع زميلة له.

وكشف هيثم عن سبب حماسه لتقديم فيلم «سكر مر»، مشيراً إلى «أن الفيلم مكتوب بحرفية عالية ويرصد قصص مجموعة مختلفة من الشباب ومليء بتفاصيل تعبِّر عن قطاع كبير منهم، وترصد مشاكلهم بشكل واقعي»، لذا لم يتردد في الموافقة عليه، «خصوصاً أن مخرجه هاني خليفة متميز وله رؤية سينمائية مختلفة، وكل فنان يتمنى العمل معه وعندما قدَّم له الفيلم وافقت فور قراءته وتحمس بشدة للسيناريو».

وأضاف:« أجسد شخصية شاب يعيش حياة متناقضة، بعدما كان يقضي حياته في أمور غير أخلاقية، يقرِّر أن يتحول ليكون شاباً ملتزماً ويحاول تطبيق الدين بالطريقة التي يراها مناسبة من وجهة نظره، ويدخل في خلافات مع زوجته التي اختارها من وسط عشرات الفتيات رغم حبه لها في البداية، ونشاهد في الأحداث تحولات كثيرة في حياته».

وقبل بدء تصوير الفيلم عقد هيثم جلسات عمل مكثفة مع المخرج هاني خليفة للتحضير مما أسهم كثيراً في تحديد ملامح دوره واتفق على التفاصيل كافة الخاصة بالدور وطريقة تصوير كل مشهد وكان لدى المخرج حرص على الاهتمام بأدق التفاصيل لخروج الفيلم بأفضل صورة.

وعن أصعب المشاهد التي قدمها، لفت إلى ثمة مشاهد صعبة، فالشخصية مركبة، على الرغم من أن الدور يبدو بسيطاً في ظاهره لكنه مليء بمشاهد معقدة، خصوصاً في علاقته مع زوجته، خاصة اعترافه لها بزواجه بامرأة أخرى، ومشهد اعترافه بأنه تزوج بثالثة.

وعبر عن سعادته برد فعل الجمهور، حين شاهد العرض الخاص مع أسرة العمل وتابع رد الفعل القوي من الحضور لذا يرى أن العمل خرج بصورة أفضل بكثير مما كان في مخيلتي عند بداية التصوير.

وحول أسباب تأخر تواجده في السينما، أوضح أنه يدقق كثيراً في اختيار أدواره بشكل جيد، وهو أمر ليس سهلاً، لذا يبحث عن نوعية أدوار يمكنه تقديمها على الشاشة وتضيف إلى رصيده الفني بعيداً عن التكرار، وهو ما لا يتوافر كثيراً، لذا يشارك في العمل عندما يجد دوراً يستفزه ويشعر أنه قادر على تقديمه بصورة جيدة.

ونفى أن يكون هناك ارتباط بين غيابه والبحث عن البطولة السينمائية بقوله: يحكمني العمل الجيد، وفيلم «سكر مر» قائم على البطولة الجماعية وليس بطولة فردية، ومع ذلك شاركت فيه لأن مضمونه لافت ويحمل رسالة ورؤية سينمائية متميزة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا