• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

قيمة التداولات بلغت 683 مليون درهم

7 مليارات درهم مكاسب الأسهم المحلية بدعم «المؤسسات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 ديسمبر 2017

حاتم فاروق (أبوظبي)

ارتفعت الأسهم المحلية المدرجة بالأسواق المالية بشكل شبه «جماعي» بنهاية جلسة تعاملات أمس، متأثرة بحالة التفاؤل التي سادت أوساط المستثمرين بالتزامن مع طرح سهم «أدنوك للتوزيع» في سوق أبوظبي للأوراق المالية، واتجاه المؤسسات والأجانب للشراء على أسهم الشركات التي تتمتع بأداء تشغيلي جيد، وتوزيعات سخية على المساهمين.

وسجلت القيمة السوقية لأسهم الشركات المدرجة في الأسواق المالية مكاسب لليوم الثالث على التوالي، مع تحسن شهية المتداولين وارتفاع وتيرة السيولة، لتصل مكاسب جلسة تعاملات أمس نحو 7 مليارات درهم، فيما بلغت مكاسب القيمة السوقية للأسهم خلال الثلاث جلسات الماضية نحو 14.6 مليار درهم. وسجلت قيمة تعاملات المستثمرين في الأسواق المالية المحلية خلال الجلسة نحو 683.5 مليون درهم، بعدما تم التداول على أكثر من 437 مليون سهم، من خلال تنفيذ 4951 صفقة، حيث تم التعامل على أسهم 66 شركة مدرجة، ارتفع منها 45 سهم، فيما تراجعت أسعار 12 سهماً، وظلت أسعار 9 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق.

ونجح مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية في تعويض خسائره الصباحية ليغلق المنطقة الخضراء مع نهاية الجلسة بفعل عمليات شراء طالت عدد الأسهم القيادية المدرجة، وفي مقدمتها أسهم قطاعي البنوك، والاتصالات، مسجلاً مستوى 4381 نقطة بارتفاع نسبته 0.59%، بعدما تم التعامل على أكثر من 45.9 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 83.4 مليون درهم، من خلال تنفيذ 855 صفقة، حيث تم التداول على أسهم 29 شركة مدرجة، ارتفع منها 13 سهماً، فيما تراجعت أسعار 8 أسهم، وظلت أسعار 8 أسهم على ثبات عند الإغلاق السابق. أما مؤشر سوق دبي المالي، فقد واصل أداءه الإيجابي متأثراً بدخول سيولة جديدة للاستفادة من الفرص الاستثمارية ومستويات الأسعار المغرية، ليغلق المؤشر مع نهاية الجلسة مرتفعاً 1.17% عند مستوى 3453 نقطة، بقيمة إجمالية تجاوزت الـ 600 مليون درهم، وكميات تداول بلغت 391.1 مليون سهم، من خلال تنفيذ 4096 صفقة، حيث تم التداول على 37 شركة مدرجة، ارتفع منها 32 سهماً، فيما تراجعت أسعار 4 أسهم، وظلت أسعار سهم واحد على ثبات عند الإغلاق السابق. وتعليقاً على أداء الأسواق المالية المحلية، قال إياد البريقي مدير عام شركة «الانصاري» للخدمات المالية، إن الأسهم المحلية نجحت في اجتياز مرحلة هامة مع دخول سيولة جديدة استهدفت عدداً من الأسهم المنتقاة والقيادية، وهو ما أدى إلى ارتفاع الأسهم المدرج بشكل شبه جماعي، متأثرة بعمليات شراء قامت بها المؤسسات والمحافظ إلى جانب المستثمرين الأجانب.

وأضاف البريقي أن الشركات ذات الأداء التشغيلي الجيد، والتي أعلنت عن توزيعات سخية عن العام الحالي، مازالت تستحوذ على اهتمام المستثمرين، متوقعاً ارتفاع سيولة الأسواق المالية المحلية خلال الجلسات المقبلة للاستفادة من المستويات السعرية المغرية التي وصلت إليها الأسهم المحلية، معتبراً أن الطروحات الجديدة ستساهم أيضاً في إنهاء حالة التردد والحذر التي سادت أوساط المستثمرين، والتي أدت إلى ارتفاع وتيرة المضاربات وجني الأرباح السريعة.

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «دانة غاز» مقدمة الأسهم النشطة بالكمية مع نهاية جلسة تعاملات أمس، مسجلاً 14.5 مليون سهم، بقيمة تداولات بلغت 10.5 مليون درهم، ليغلق السهم على ارتفاع عند مستوى 0.73 درهم، رابحاً فلساً واحداً عن الإغلاق السابق، فيما جاء سهم «اتصالات» في صدارة الأسهم النشطة بالقيمة، محققاً تعاملات بأكثر من 18.9 مليون درهم لينهي الجلسة على سعر 17.3 درهم، رابحاً 3 فلوس عن الإغلاق السابق.

أما سوق دبي المالي، فقد تصدر سهم «جي إف إتش» قائمة الأسهم النشطة بالكمية مسجلاً مع نهاية الجلسة 104.4 مليون سهم، بقيمة 170.2 مليون درهم، ليغلق مرتفعاً بنسبة 3.75% عند مستوى 1.66 درهم، رابحاً 6 فلوس عن الإغلاق السابق، فيما جاء سهم «دريك أند سكل» في صدارة الأسهم النشطة بالقيمة محققاً تداولات بقيمة بلغت 184.1 مليون درهم، بعدما تم التداول على أكثر من 85.3 مليون سهم، ليغلق على ارتفاع بلغت 6.73% عند سعر 2.22 درهم، رابحاً 14 فلساً عن الإغلاق السابق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا