• الاثنين 07 شعبان 1439هـ - 23 أبريل 2018م

مشاركون في فعاليات مؤتمر رؤساء التدقيق الداخلي:

دور رئيس للمدقق في امتثال الشركات للقيمة المضافة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 ديسمبر 2017

حسام عبدالنبي (دبي)

يلعب المدقق الداخلي دوراً رئيساً في امتثال الشركات لضريبة القيمة المضافة التي يبدأ تطبيقها في الدولة اعتبارا من بداية العام المقبل ومن ثم تجنب مخاطر عدم الامتثال لمتطلبات الضريبة والتي قد تعرض الشركات لعقوبات حسب مشاركون في فعاليات الدورة السابعة لمؤتمر رؤساء التدقيق الداخلي الذي نظمته جمعية المدققين الداخليين في دولة الإمارات، مؤكدين أن المدقق الداخلي يمكنه الاستعانة بتقنيات الذكاء الاصطناعي من أجل التيقن من أن أنظمة الشركة تلبي متطلبات الامتثال بدقة.

وقال رتشارد تشامبرز، الرئيس التنفيذي للمعهد العالمي للمدققين الداخليين، إن دور المدقق الداخلي يبرز دائماً عندما تكون هناك متطلبات امتثال جديدة، ومن هنا يمكن للمدقق الداخلي مساعدة الشركات العاملة في الإمارات على مواجهه مخاطر عدم الامتثال للضريبة، منوهاً بأن من مهام المدقق الداخلي أيضاً التأكد من أن أنظمة الشركة تتضمن متطلبات الامتثال للضريبة.

وأضاف أن دولة الإمارات قطعت شوطاً طويلاً في مجال تعزيز الحوكمة وجعل الذكاء الصناعي والحلول الذكية جزاء أساسياً من طبيعة العمل والنشاطات الاقتصادية المختلفة.

ومن جهته قال عبد القادر عبيد علي، رئيس جمعية المدققين الداخليين في دولة الإمارات، إن جزءاً من عمل المدقق الداخلي هو مساعدة الشركة التي يعمل بها على تلبية متطلبات الامتثال لضريبة القيمة المضافة، منبهاً إلى أن بعض الشركات قد تتوافر لديها الأنظمة الخاصة بالضريبة حالياً، ولكن عند التطبيق الفعلي قد تظهر بعض التحديات والتي ستنتهي بعد فترة قصيرة بمساعدة المدقق الداخلي.

وأكد علي، خلال فعاليات المؤتمر الذي ينعقد تحت عنوان «التدقيق الداخلي في مصفوفة العالم الرقمي»، أهمية التدقيق الداخلي في حياة المؤسسات ودوره الاستراتيجي في الارتقاء بأدائها في القطاعين العام والخاص. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا