• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

العين ينتزع اللقب على حساب الوداد بـ «الترجيحية»

«الزعيم» بطل «السوبر» الإماراتي المغربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 أغسطس 2015

سامي عبدالعظيم (الدار البيضاء) توج العين بلقب النسخة الأولى لكأس «السوبر» الإماراتي المغربي على حساب الوداد البيضاوي المغربي أمس الأول بركلات الترجيح 5- 4 بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 3- 3 بعد مواجهة مثيرة حبست الأنفاس أمام نحو 40 ألف متفرج على استاد محمد الخامس في الدار البيضاء. وشهدت المواجهة سيناريوهات عدة، إذ وضع عبداللطيف نصير الوداد في المقدمة بعد 8 دقائق من البداية، لكن الرد جاء سريعاً من العين عبر عمر عبدالرحمن الذي سجل هدف التعادل من ضربة ثابتة في الدقيقة 18. وعاد الوداد مجدداً للتقدم عن طريق فابريس أونداما في الدقيقة 26 في الدقيقة 26، لكن العين أعاد المشهد إلى نقطة البداية عن طريق الكوري لي ميونج إثر تسديدة قوية في الدقيقة 44. ولم تغب الإثارة في الشوط الثاني، حيث سجل العين الهدف الثالث بـ «نيران صديقة» بعد محاولة المدافع أمين عطوشي إبعاد الكرة من أمام المرمى في الدقيقة 55 ورد صلاح الدين السعيدي بهدف التعادل لفريقه في الدقيقة 87. وبعد الاحتكام لركلات الترجيح سجل للعين إسماعيل أحمد وعمر عبدالرحمن وإيمانويل إيمنيكي ومحمد عبدالرحمن وراشد عيسى بينما أخفق اللاعب البرازيلي باستوس في التسجيل. وفي المقابل، سجل للوداد يوسف رابح وصلاح الدين السعيدي وإبراهيم النقاش ومحمد أوناجم، في حين أخفق وليد الكرتي وياسين الكردي أمام علامة الجزاء. ووصف الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس شركة القدم بنادي العين المباراة بنهائي جمع بطلين، وقال: «المناسبة تحمل معاني كبيرة ونحن سعداء بهذا اللقب، خصوصاً أن المواجهة كانت قوية للغاية ونتمنى أن يكون هذا التتويج فاتحة خير على الفريق في الموسم الجديد». وأضاف: «البطولة تجمع أخوي بين الإمارات والمغرب لكونها تحمل اسم «الصداقة»، والجيد أن العين حصل على الفوائد الفنية المرجوة من معسكره التحضيري أخيراً بالنمسا بخوض أربع مباريات وهذه المباراة الكبيرة مع الفريق المغربي، إذ إن الفريق أمام استحقاقات مهمة في الموسم الجديد، كما أن الوداد استفاد أيضاً من المباراة مع العين لدعم تحضيراته للاستحقاقات التي تنتظره دون النظر إلى النتيجة التي انتهت عليها المواجهة». وأوضح: «النادي لا ينظر إلى النتائج التي رافقت العين في المعسكر أكثر من الفائدة الفنية التي حصل عليها الفريق، والشيء الجيد أن العين ظهر بمستوى مبشر أمام الوداد وحصل على لقب النسخة الأولى من البطولة لكن المهم أن نستفيد من بعض الجوانب الفنية من مباراتنا أمام الفريق المغربي». من جهته، أشار محمد عبيد حماد مشرف فريق العين إلى أهمية المعنويات الجيدة للاعبين على خلفية التتويج على حساب الوداد وأمام جمهوره الكبير، موضحاً أن هذا الفوز يعزز مرحلة التحضيرات الجيدة للفريق في المرحلة المقبلة قبل دخول أجواء الموسم الجديد بالمواجهة المقررة مع النصر في نهائي كأس السوبر وتالياً أجواء بطولة دوري الخليج العربي، فقد بدا الفريق بمستوى التوقعات المطلوبة أمام نحو 40 ألف متفرج وبعد انتهاء المرحلة الثانية من التحضيرات للموسم الجديد. وقلل حماد من الارتباك الذي رافق أداء بعض اللاعبين بعد صافرة البداية أمام الفريق المغربي، وقال: «الأمر ينبغي أن يأتي ضمن الاعتبارات الطبيعية في هذا الوضع، فقد كانت المواجهة قوية أمام فريق كبير يسعى إلى التتويج باللقب أمام جماهيره الغفيرة، لكن الشيء الجيد أن الأمور كانت بمستوى التوقعات مع مرور الوقت وأثمرت عن فوز العين باللقب». وأوضح: «هناك بعض السلبيات والإيجابيات التي يمكن أن تواجه أي فريق في المباريات ونعمل على تدارك الأمور السلبية وتعزيز المعطيات الإيجابية وهذا هو الشيء الطبيعي، لكن الحقيقة أن لاعبي الفريق كانوا بمستوى التوقعات المطلوبة وأود أن أشيد باللاعب الشاب سعيد المنهالي وهو يخوض المواجهة الكبيرة أمام نحو 40 ألف متفرج». ونوه حماد إلى أهمية عدم الحكم على المستوى الفني للأجانب الجدد في صفوف الفريق من واقع مباراة واحدة فقط خصوصاً أن ضمهم إلى صفوف العين جاء وفق معطيات فنية دقيقة ونثق في ردة فعلهم المطلوبة خلال المرحلة المقبلة وهم بحاجة إلى الوقت الذي يسعفهم لتقديم المستوى الفني المطلوب مع بقية اللاعبين خلال المرحلة المقبلة. عبدالله بن محمد: المناسبة تحمل معاني كبيرة وسعداء بلقب النسخة الأولى محمد عبيد حماد: تعزيز لتحضيرات الفريق قبل دخول أجواء الموسم الجديد ترويسة-4 يعتزم العين الكشف عن القميص الجديد الذي سيخوض به استحقاقات الموسم الجديد، الذي صممته «نايكي»، وذلك في احتفال خاص. ترويسة-5 حظي لاعبو العين بتقدير كبير من الجماهير المغربية التي حضرت المباراة، وذلك عقب إعلان فوز الفريق باللقب في نسخته الأولى. زلاتكو: أكبر حافز للاعبين في الموسم الجديد الدار البيضاء (الاتحاد) أكد الكرواتي زلاتكو مدرب العين أن التتويج أكبر حافز للاعبين في الموسم الجديد بعد مواجهة صعبة أمام فريق قوي ووسط حضور لافت للجماهير شجع الفريق المغربي، لكن الأداء القوي من لاعبي فريقي ساعدنا على الفوز في هذه المرحلة من التحضيرات للموسم الجديد. وأضاف: «المباراة بروفة قوية ومهمة لنهائي السوبر أمام النصر، وثقتي كبيرة في أن الأمور ستمضي إلى التوقعات المطلوبة في الموسم الجديد، لكن بشرط أن نظهر أقوياء ونؤدي بطريقة جيدة، ونحن نسعى لأفضل النتائج، ولا نوجه تركيزنا إلى مواجهة واحدة فقط في المرحلة المقبلة». وتابع: «المعطيات المهمة التي رافقت الفريق في المباراة كانت جيدة عندما يتم تقييم الأمور على خلفية ما حدث في الميدان، فقد كانت الأفضلية للمنافس ثم عدنا إلى النتيجة ولم نتراجع عن الهدف المعلن قبل المباراة بعد الهدف الثاني للفريق المغربي، فكانت العودة من جديد إلى أجواء المباراة ثم تحقق السيناريو الأفضل بالهدف الثالث قبل عودة أصحاب الأرض إلى المباراة». وأوضح: أتمنى أن تكون ردة الفعل القوية من الجماهير المغربية مع فريقها حاضرة أيضاً من جماهير العين، فقد كان النسق الذي بدا منها رائعاً، وهي لا تتوقف عن التشجيع ومساندة اللاعبين، ومثل هذه الأشياء تعزز الحالة المعنوية للاعبين، وتمنحهم الدافع المعنوي المطلوب، لكن أكثر ما أشاع السعادة في دواخلي أن لاعبي فريقي نجحوا بتجاوز كل ذلك إلى منصة التتويج على حساب أصحاب الأرض» ودعا زلاتكو إلى الصبر على الفريق في المرحلة المقبلة بسبب وجود بعض العناصر الجديدة في صفوف العين ومغادرة بعض اللاعبين إلى صفوف الأندية الأخرى، وهذا الشيء يستدعي مرحلة من الوقت لبلوغ درجة الانسجام المطلوبة، وثقتي كبيرة في أنهم لديهم الأفضل الذي يحقق طموحات الجماهير في المرحلة المقبلة بالدعم المعنوي المطلوب من الجماهير العيناوية، ولدينا بعض الأمور التكتيكية التي يمكن أن تخدم الفريق في المرحلة المقبلة. ورفض المدرب زلاتكو إلقاء اللوم على المدافعين في الأهداف الثلاثة التي استقبلتها شباك الفريق، موضحاً أن المسؤولية لا تطال مجموعة من اللاعبين عن الأمور التي تحدث في الميدان؛ لأن التقييم ينبغي أن يذهب إلى المسؤولية الجماعية لجميع العناصر في الميدان. خالد عيسى: صدقت توقعات حماد ومدرب الحراس الدار البيضاء (الاتحاد) عبر خالد عيسى حارس العين عن سعادته باللقب، مضيفاً أن التوفيق حالفه في التصدي للركلتين الترجيحيتين انسجاماً مع توقعات محمد عبيد حماد مشرف فريق العين والإنجليزي ديفيد مدرب حراس العين بأن أنجح في التصدي لركلتي جزاء قبل لحظات من تنفيذ الركلات الترجيحية. وتابع: «المواجهة كانت بمستوى التوقعات على الرغم من أن المباراة لم تأتِ في منتصف الموسم وفي هذه المرحلة الأولى من التحضيرات للموسم الجديد وجميع لاعبي العين كانوا بمستوى التوقعات المطلوبة، ولم يخشوا المواجهة مع الفريق المغربي على ملعبه ووسط هذا الحضور الكبير من الجماهير التي تدافعت لحضور المباراة وتشجيع اللاعبين، ونتمنى أن يكون القادم أفضل للجماهير العيناوية في الموسم الجديد». روبرتو: نفكر في المستقبل الدار البيضاء (الاتحاد) أكد روبرتو، مساعد مدرب الوداد، أن فريقه لم يستطع التفوق على العين، موضحاً أن الفريق يفكر في الاستحقاقات المقبلة برغبة كبيرة في تحقيق النتائج الجيدة، وقال: «اعتذر لجمهور الوداد الذي حرص على تشجيع اللاعبين». وأوضح «اللاعبون نجحوا بتحقيق الأفضلية أمام العين بيد أنهم لم يتمكنوا من المحافظة على النتيجة فمضت المواجهة بمحاولات متبادلة، وفي النهاية حصد فريق العين اللقب بركلات الترجيح». رد الجميل الدار البيضاء (الاتحاد) حرص الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان، على تكريم اللاعبين المغاربة الذين دافعوا عن الشعار العيناوي خلال تاريخه الممتلئ بالألقاب والنتائج الجيدة، وذلك قبل انطلاق المباراة، إذ شمل التكريم أحمد نجاح، رشدي الداوودي، مصطفى شريف، سفيان العلودي، عبدالمجيد سحيتة وسعيد الخرازي. إيمنيكي: قدمنا مباراة كبيرة الدار البيضاء (الاتحاد) عبر النيجيري إيمانويل إيمنيكي، مهاجم العين عن سعادته بفوز فريقه باللقب، معتبراً أنها خطوة مهمة لدعم طموحات العين في الموسم الجديد وقبل نهائي السوبر أمام النصر. وأضاف: «قدمنا مباراة كبيرة ونستحق الفوز بهذا اللقب، مشيرا إلى أن المواجهة لم تكن سهلة بسبب رغبة المنافس في التتويج باللقب أمام جماهيره الكبيرة التي احتشدت في الملعب لمساندة اللاعبين وقد حاولنا البقاء في وضع جيد على الرغم من أفضلية أصحاب الملعب بالهدف الأول في الدقيقة الثامنة، لكن رغبتنا كانت كبيرة بالعودة إلى المباراة على نحو ما حدث ثم قمنا بالمبادرات المطلوبة مع مرور الوقت». الصابري: نجاح منقطع النظير الدار البيضاء (الاتحاد) أكد حسن عبدالعزيز الصابري، المدير الإقليمي لشركة القدرة القابضة، أن النسخة الأولى من البطولة حصدت علامة النجاح المطلوبة في إطار التعاون الرياضي بين البلدين الشقيقين، إذ لا خاسر في المباراة بالنظر إلى الأمور الإيجابية التي يمكن أن تعزز علاقات التعاون بين البلدين على الصعيد الرياضي». وأضاف: «سعينا في شركة القدرة القابضة إلى دعم جميع الجهود الرامية لتحقيق أفضل مؤشرات النجاح المطلوبة في النسخة الأولى من هذه البطولة والشيء الجيد أن الأمور كانت بمستوى التوقعات من خلال الحضور الجماهيري الكبير والمستوى الفني الجيد من لاعبي الفريقين». أشاد بجهود محمد بن ثعلوب و«القدرة القابضة» محمد بن هزام: لقب مستحق لـ «البنفسج» الدار البيضاء (الاتحاد) أكد محمد بن هزام الظاهري، الأمين العام لاتحاد كرة القدم أن دعم ورعاية واهتمام محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس مجلس إدارة شركة القدرة القابضة كان من الأسباب الرئيسة في النجاح الذي حققته النسخة الأولى من البطولة، وقال: «محمد بن ثعلوب الدرعي يستحق التقدير على توجيهاته بتوفير جميع المعطيات التي تعزز درجة النجاح المطلوبة للنسخة الأولى من البطولة، في إطار الجهود الرامية إلى دعم التعاون الرياضي بين البلدين الشقيقين»، موضحاً أن هذه الجهود أثمرت عن هذا التميز الكبير في التنظيم والحضور الجماهيري الكبير، ونود أن نعرب عن تقديرنا لهذه الجهود الرائعة والرعاية الكبيرة من شركة القدرة القابضة لهذا الحدث الرياضي الكبير. وأضاف: «العين استحق التتويج باللقب بعد مواجهة كبيرة مع الوداد، وكان بمستوى التوقعات، وهو يدافع عن طموحات الكرة الإماراتية، إلى جانب الأجواء الرائعة التي أحاطت بالمواجهة إثر الحضور الجماهيري اللافت الذي أضاف الكثير من علامات النجاح لهذه البطولة في نسختها الأولى». وتابع: «أجواء صداقة الشعبين الإماراتي والمغربي كانت حاضرة في المشهد والأداء الفني من الفريقين كان بمستوى التوقعات المطلوبة، وفي النهاية حالف التوفيق العين في الفوز باللقب، لكن المشهد الرياضي الجميل كان العلامة المهمة في الاحتفالات بهذه المناسبة، إذ شهدنا تبادل التهاني بين لاعبي الفريقين بعد نهاية اللقاء في تأكيد لافت على سمو هذه المناسبة». وأوضح: «النجاح الذي حققته النسخة الأولى من البطولة يعني المضي في تنفيذ البنود المقررة لتفعيل التعاون في المرحلة المقبلة، وهناك الكثير من المعطيات التي تمنحنا التفاؤل في تعزيز التعاون الرياضي بين الدولتين لمصلحة الأهداف المشتركة». بابل: فوز مهم قبل «سوبر» النصر الدار البيضاء (الاتحاد) عبر الهولندي ريان بابل، لاعب العين، عن سعادته بالفوز الذي حققه فريقه على حساب الوداد، قبل خوض المرحلة التالية في كأس السوبر أمام النصر في أبوظبي، موضحاً أن هذا الفوز له ما بعده في المرحلة المقبلة ويمنحهم الثقة المطلوبة التي تساعدهم على خوض التحدي المرتقب في الاستحقاقات المقبلة. وأضاف: «الأمر الجيد أننا نجحنا في تخطي عقبة المنافس وبلوغ منصة التتويج على الرغم من أن الفريق الآن في مرحلة التحضيرات المقررة للموسم الجديد، والمطلوب طي صفحة الفوز والتركيز على المرحلة المقبلة وبمرور الوقت ستكون الأمور جيدة، فنحن نتطلع إلى الأداء الأفضل الذي يمنحنا فرصة تحقيق النتائج الجيدة في المرحلة المقبلة». وتابع: «لاعبو العين سعوا إلى الأداء الإيجابي وحاولنا التقدم نحو المرمى المغربي مرات عدة ولم نتراجع بعد أفضليتهم المبكرة ونجحنا بالعودة إلى أجواء المباراة بعد وقت قصيرة ومع مرور الوقت تبادلنا تسجيل الأهداف معهم والنتيجة ذهبت إلى التعادل وركلات الترجيح والشيء الجيد أننا نجحنا في حسم الأمور من علامة الجزاء». محمد بن بدوه: التتويج تقدير مناسب للاعبين الدار البيضاء (الاتحاد) أهدى محمد بن بدوه، عضو مجلس إدارة شركة كرة القدم بنادي العين، اللقب إلى قيادة النادي على الدعم اللافت في جميع الأوقات والمناسبات الذي هو وراء الإنجازات التي حققها النادي، مشيرا إلى أن المواجهة كانت قوية للغاية في أجواء رائعة من المحبة والصداقة والتعاون الرياضي بين الشعبين الشقيقين. وأضاف: «لاعبو العين كانوا بمستوى التوقعات أمام الفريق المغربي في وجود نحو 40 ألف متفرج من الجماهير المغربية التي كانت تشجع هذه المبادرة الكبيرة بالتعاون الرياضي في المجالات كافة، مشيرا إلى أن الرغبة القوية للاعبي العين كانت وراء العودة إلى المباراة بعد أفضلية الفريق المغربي في النتيجة وهذا الشيء يحسب للاعبين وإصرارهم على تحقيق الفوز وهم يمثلون الكرة الإماراتية في هذا المحفل الرياضي الكبير». وقال: «الفترة المقبلة مهمة لدعم مسيرة الانتصارات العيناوية من خلال المواجهة المقررة مع النصر أولاً في كأس السوبر وتالياً في المسابقات الأخرى التي تنتظر الفريق في البطولات المختلفة وثقتنا كبيرة في ردة الفعل القوية من اللاعبين لتحقيق أفضل النتائج خصوصاً أن الأجواء رائعة الآن بعد هذا الفوز المستحق». وتابع: «نفخر بمشاركتنا في هذا التجمع الرياضي الرائع بين الشعبين الإماراتي والمغربي وهذه الخطوة تجسد قيمة التعاون الإيجابي لمصلحة الأهداف المشتركة مشيرا إلى أن العين يدعم كل الجهود التي تعزز التعاون الرياضي مع المغرب لمصلحة الكرة الإماراتية لأهمية هذا التعاون في دعم التطور الرياضي حسب بنود الاتفاقية الموقعة أخيراً بين اتحاد كرة القدم والجامعة الملكية المغربية». وشدد محمد بن بدوة على أن أن الأجانب الجدد على قدر التوقعات المطلوبة في المرحلة المقبلة، على الرغم من عدم تمكنهم من التسجيل في الوقت الأصلي للمباراة، خصوصاً أنهم انضموا أخيراً إلى صفوف العين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا