• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الملف الطبي للرياضة الإماراتية في غرفة الإنعاش (2-2)

الإصابات «كابوس» المنتخبات!!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 فبراير 2016

رضا سليم (دبي)

يعيش لاعبو المنتخبات الوطنية كابوساً اسمه الإصابات، حيث يبدأ اللاعبون مشوارهم مع المعاناة بين الاتحادات والمستشفيات، خاصة أن الاتحادات ليس لديها أطباء يستطيعون إجراء الفحوص على اللاعبين أو مساعدتهم في الوصول إلى حل نهائي لأزمة الإصابات، ويبقى الحل الوحيد هو العودة للأندية التي دائماً ما ترضخ لظروف الاتحادات وتقوم بعلاج لاعبيها.

طرحنا القضية هذه المرة في اتجاه اللاعبين والأندية ليحكوا مأساتهم مع الإصابات وكيفية التعامل معها، كما طلبنا منهم أن يقترحوا الحلول للخروج من هذه الأزمة، وجاءت المقترحات متنوعة تصب في خدمة اللاعبين والأندية والاتحادات الرياضية.

وطالب الرياضيون بضرورة إنشاء مستشفى رياضي متخصص داخل الدولة يتم فيه علاج اللاعبين، كما طالبوا بضرورة التأمين الطبي، وتواجد طبيب دائم مع المنتخبات من أجل متابعة حالة اللاعبين وعمل ملفات طبية لهم، وربط الجهاز الطبي للمنتخب مع أطباء الأندية.

وعبر جاسم محمد لاعب منتخب السلة ونادي الشارقة عن حزنه لعدم وجود طبيب متخصص مع المنتخب على سبيل المثال في المشاركات المهمة أو المعسكرات مستعرضا بعض المواقف التي واجهت المنتخب في مشاركات خارجية لعدم وجود إخصائي معهم.

قال جاسم محمد: «كنا نشارك مع المنتخب في بطولة خارجية بالصين، وأصيب زميلنا طلال سالم، وقمنا بالاستعانة بطبيب المنتخب الياباني، وكان موقفا صعبا يتعرض له الجهاز الإداري للمنتخب، حيث إنه من غير المعقول أن يتواجد منتخب بحجم منتخبنا وسمعة بلدنا في الخارج ولا يتواجد بين أفراده طبيب معالج». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا